صرح محمد عبد السلام رئيس مجلس إدارة مصر المقاصة، أنه لم يتفق مع إدارة الزمالك على عدم خوض المباراة كما ادعى مرتضى منصور، كما أوضح أن توجههم إلى بتروسبورت اتى بعلم من جانب مجلس إدارة النادي الأبيض.

هاجم مرتضى منصور، إدارة مصر المقاصة بعدما قرروا التوجه لخوض المباراة، فيما انسحب النادي الأبيض من اللقاء ورفض التوجه إلى الملعب.

وقال عبد السلام في تصريحاته لقناة "نايل سبورت" الفضائية :"كل الاتفاق الذي تم مع إدارة الزمالك، ومرتضى منصور كان بتقديم طلب مشترك لاتحاد الكرة، من أجل تأجيل المباراة."

وتابع :"نص الخطاب لم يحتوي على موعد جديد للمباراة، كل ما حدث أننا أوردنا في خطابنا أن نخوض اللقاء قبل مباراة الزمالك والأهلي في الدوري الممتاز، ولم نطلب إقامتها يوم الثلاثاء."

وأضاف :"بعد ذلك اتحاد الكرة رفض التأجيل، وأبلغنا بأن موعد المباراة سيكون كما قرر في السابعة من مساء الأحد، لذلك إلتزمنا بما وصلنا من تعليمات لأننا جميعا تحت مظلة اتحاد الكرة."

وواصل :"حصل اتصال بين مسؤولي المقاصة وأحمد جلال إبراهيم، نائب رئيس الزمالك، وأخبرناه أننا سوف نتوجه إلى المباراة في الموعد المحدد من اتحاد الكرة، ورد علينا أن هذا حقنا، وأن قرار الزمالك سيأتي بعد اجتماع مجلس إدارة النادي."

ولم يتوجه الزمالك إلى بتروسبورت في الموعد المحدد لمباراته أمام مصر المقاصة، الأمر الذي جعل نقاط المباراة تذهب إلى الفريق الفيومي.