بعد مرور 20 دقيقة من صافرة محمد فاروق حكم مباراة الزمالك ومصر المقاصة، أطلق أخرى تُعلن فوز الفريق الفيومي؛ لعدم حضور لاعبو القلعة البيضاء.

ورغم قصر فترة تواجد لاعبو المقاصة وحكم المباراة في ملعب بتروسبورت، إلا إنها شهدت عددًا من الأحداث يرصدها يلا كورة في التقرير التالي:

غموض

تشهد مباريات الزمالك منذ منع الحضور الجماهيري في الملاعب، تواجد عددًا من أعضاء مجلس الإدارة والجمعية العمومية للنادي؛ لمؤازرة الفريق وهذا ما لم يحدث في تلك المباراة ولكن امتلأت المدرجات بالإعلاميين والصحفيين.

وفي تمام الخامسة والعشرون دقيقة وصل الأتوبيس الخاص بفريق مصر المقاصة إلى ملعب المباراة ليدخوا سريعًا إلى غرف الملابس.



وحتى هذه اللحظة الأحاديث جميعها تدور حول احتمالية قدوم الزمالك، لذا قاموا لاعبو الفريق الفيومي بتبديل ملابسهم وإجراء عمليات إحماء أشبه لمران صغير في منتصف ملعبهم تحت قيادة مدربيه، في حين التزم محمد فاروق، حكم المباراة ومعاونيه منتصف الملعب.

وعقب ذلك دخل اللاعبون مرة أخرى إلى غرف الملابس ـ في المباريات الطبيعية يستبدل اللاعبون ملابسهم ويستمعون لتوجيهات المدرب الأخيرة ـ، وبالفعل دخل لاعبو المقاصة إلى أرض الملعب وقاموا بالسلام على حكام اللقاء ثم التقطوا صورة تذكارية وانطلقوا إلى نصف ملعبهم.



وهنا وقف هشام محمد، لاعب مصر المقاصة مع محمد فاروق، حكم اللقاء؛ للحديث عن مصير المباراة فأخبره بالتواجد مع زملائه في نصف ملعبهم وبالفعل ذهب لهم فاروق وتحدث معهم عما سيحدث في الدقائق القادم.

ساعة الملعب

رغم بداية المباراة لم تعمل الساعة المتواجدة في الملعب وهو الأمر الذي لاحظه الحضور فبدأت العمل بعد مرور دقيقتين تقريبًا.

تكوين فريق من الإعلاميين

ومع مرور الدقائق كسر لاعبو المقاصة الجمود بتمرير الكرة بينهم في حركات استعراضية بلأن بعضهم دخل في وصلات مزاح مع الحضور حول تكوين فريق من الإعلاميين لمواجهتهم.



الدقيقة 22!

مع إعلان عقارب ساعة الملعب الوصول إلى الدقيقة 20 طالب الإعلاميين والصحفيين بالنزول إلى الملعب ـ 20 دقيقة هي المدة القانونية لغياب أي فريق عن الملعب وبعدها يُلغي الحكم المباراة ـ.

ولكن مراقب المباراة والحكم شدد على أن ساعة الملعب تأخرت دقيقتين فسيستمر لاعبو المقاصة في التواجد بمنتصف ملعبهم حتى الدقيقة 22، وقال أحد الحضور حوله :"اعتبروا الدقيقتين وقت بدلاً من الضائع".



وبالفعل مع الوصول للدقيقة 22 في ساعة ملعب المباراة، ذهب محمد فاروق إلى مراقب المباراة وأخبره أنه سيُطلق صافرته ليستفسر المراقب من الأمن في الخارج من وصول أتوبيس الزمالك من عدمه ليتأكد من عدم وصوله فسمح لفاروق بإطلاق صافره وهو ماحدث بالفعل.

وانطلق لاعبو المقاصة عقب صافرته إلى غرف الملابس؛ استعدادًا للرحيل باستثناء بعضهم وأعضاء من الجهاز الفني؛ لإجراء بعض الأحاديث الإعلامية.

ولكن الأمر لم يستمر طويلاً حتى غادر أتوبيس الفريق الفيومي ملعب بتروسبورت.

لمشاهدة لاعبو المقاصة ينتظرون قرار الحكم.. اضغط هنا

لمشاهدة فاروق يطلق صافرته معلناً انسحاب الزمالك.. اضغط هنا

لمشاهدة حافلة المقاصة تغادر ملعب بتروسبورت.. اضغط هنا