توفى مشجع نادي بلجرانو ايمانويل بالبو، بعدما دفعه العديد من الرجال والقوه من المدرجات خلال مباراة فريقهم السبت.

وأكد والد الضحية راؤول بالبو الاثنين أن نجله الشاب (22 عاما) توفى في مستشفى الطوارئ بمنطقة قرطبة بعد يومين من نقله اليها.

وأكدت وكيلة النيابة المسئول عن القضية، ليليانا سانشيز في تصريحات صحفية اعتقال اربعة أشخاص على خلفية الحادث بينهم قاصر، لكنها كشفت ان المحرض على الاعتداء على بالبو لايزال هاربا.

وأوضح الاب أن ابنه كان حاضرا في المدرجات خلال كلاسيكو منطقة قرطبة أمام نادي تاييريس، حينما التقى في مقصورة الملعب بأوسكار جوميز، المتهم بدهس وقتل شقيقه منذ أربع سنوات والذي كان يبلغ حينها 14 عاما.

وأشار إلى أن جوميز بدلا من أن يدافع عن نفسه فقط، حرض كل أصدقائه المتواجدين في المدرجات على التعدي على نجله حتى القوه من المدرج، ليسقط مغشيا عليه ويتم نقله للمستشفى التي لقى فيها مصرعه.

لمشاهدة الفيديو.. اضغط هنا