تأهل اتلتيكو مدريد الأسباني إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد تعادله مع مضيفه ليستر سيتي الإنجليزي 1 /1 اليوم الثلاثاء في إياب دور الثمانية للبطولة، ليُنهي احلام الفريق الانجليزي الأوروبية.

وتقدم ساول نيجويز بهدف لاتلتيكو في الدقيقة 26 ثم تعادل جيمي فاردي لليستر سيتي في الدقيقة 60، وانتهت مباراة الذهاب بفوز اتلتيكو مدريد بهدف نظيف ليتفوق الفريق الأسباني 2 / 1 في مجموع المباراتين.

ومنذ أن تولى كرايج شكسبير تدريب ليستر خلفا لكلاوديو رانييري في أواخر شباط/فبراير، فاز ليستر بخمسة من أصل سبع مباريات في الدوري الإنجليزي ليبتعد عن منطقة الهبوط كما وصل الفريق إلى دور الثمانية الأوروبي في أول مشاركة له في البطولة ولكن اتلتيكو وضع حد لهذه المسيرة الرائعة اليوم.

ويتطلع اتلتيكو للفوز بلقب دوري الأبطال للمرة الأولى بعدما وصل الفريق إلى المباراة النهائية في موسم 2013 /2014 و2015/2016 لكنه خسر في المرتين أمام ريال مدريد.

وكاد الياباني شينجي اوكازاكي أن يتقدم بهدف لليستر سيتي في الدقيقة 21 بعدما تلقى تمريرة رائعة من جيمي فاردي أمام المرمى مباشرة ولكنه سدد بجوار القائم.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب ليستر سيتي ومن إحدى هذه الفرص كاد جيمي فاردي أن يفتتح التسجيل بعد تعاونه بشكل جيد مع الجزائري رياض محرز، لكنه افتقد إلى الدقة في اللمسة الأخيرة.

وعلى عكس سير اللعب تقدم ساول نيجويز بهدف لاتلتيكو من ضربة رأس رائعة في الدقيقة 26 مستغلا عرضية متقنة من زميله البرازيلي فيليبي لويس.

وكاد ساول نيجويز أن يحرز الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 32 عبر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكن كاسبر شمايكل حارس ليستر تصدى له بثبات.

وتسببت تحركات كريستيان فوشس في بعض الخطورة على مرمى الحارس يان اوبلاك لكنه عجز عن وصول إلى شباك الفريق الضيف.

ومع بداية الشوط الثاني نجح البديل بينجامين تشايلويل في تهديد مرمى اوبلاك مرتين لكنه عجز عن تسجيل الهدف الأول لليستر سيتي.

وأدرك جيمي فاردي التعادل لليستر سيتي في الدقيقة 60 من متابعة لتسديدة زميله تشايلويل التي ارتدت من الدفاع ووصلت له أمام المرمى ليسدد بشكل مباشر في الشباك.

واهدر البديل الأرجنتيني خوسي ليوناردو أولوا فرصة مؤكدة لتسجيل الهدف الثاني لليستر في الدقيقة 66 بعدما تهيأت له الكرة أمام المرمى مباشرة ولكن دييجو جودين مدافع أتلتيكو تدخل في الوقت القاتل وأنقذ الموقف.

وفرض ليستر سيتي سيطرته تماما على مجريات اللعب وأهدر الفريق أكثر من فرصة محققة لعل أبرزها تسديدة بالكعب من جيمي فاردي تصدى لها يان اوبلاك بثبات.

وضاعت فرصة مؤكدة لليستر سيتي قبل ربع ساعة من نهاية المباراة إثر ضربة حرة مباشرة من مسافة 25 ياردة نفذها محرز لكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك

ولم يحدث أي جديد خلال الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بالتعادل ويتأهل اتلتيكو إلى المربع الذهبي للبطولة.

لمشاهدة هدف اتلتيكو.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف ليستر.. اضغط هنا