أكد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك على أن ما أسماه بـ"الفساد" انتصر فيما يخص أزمة مباراة الفريق امام مصر المقاصة.

وكان اتحاد الكرة المصري قد قام باعتماد خسارة الزمالك ومصر المقاصة بالجولة الـ22 لمسابقة الدوري بعد انسحاب الأبيض من المباراة.

وصرح مرتضى منصور لبرنامج "العاشرة مساء" قائلا "ما حدث أن الفساد انتصر ولغة الأموال هي السبب في تأجيل موعد المباراة".

وتابع "تأجيل المباراة ليس له علاقة بالجهات الأمنية او احتفالات او اعياد، ولكن بسبب رغبة الشركة الراعية بإذاعة مباريات المصري وسموحة بالكونفيدرالية".

وشن رئيس الزمالك هجوما على شركة "بريزنتيشن" وزعم على وجود فساد مالي واداري في عملية بيع بث مباريات الدوري ويمتلك كل المعلومات.

وأشار مرتضى الى أن الشركة تقوم بدفع رواتب لأعضاء من اتحاد الكرة يعملون لصالحها في القنوات المختلفة اذاعيا وتلفزيونيا، وبالتالي هم تحت سيطرتهم.

واكمل تصريحاته قائلا "بلا اي مناسبة وجدنا في الجرائد قرار بتأجيل مباراة الزمالك لأجل غير مسمى، ولم يتم تحديد لها اي موعد".

واستمر "مدحت شلبي وعامر حسين على الهواء كانوا يتفقون على ترحيل موعد المباراة من أجل بث مباراة المصري دون استئذاني، واتحدى ان يقول احد انه كلمني".

رئيس الزمالك واصل حديثه قائلا "هل الزمالك ضعيف لتلك الدرجة، هذا غير مقبول، الزمالك نادي كبير وجماهيره عظيمة".

وعن مكالمته مع رئيس اتحاد الكرة هاني ابوريدة قال "لم يكن يعلم بتأجيل المباراة، قال لي سوف اتحدث مع عامر حسين واعود لك".

وواصل "قال لي ان الأمن هو من طلب تأجيل المباراة، ابلغته بأنني اجريت اتصالاتي وهذا غير صحيح، اتفقنا على ترحيل المباراة ليوم الثلاثاء".

وأكد مرتضى على أنه اتفق مع ابوريدة على لعب مباراة المقاصة الثلاثاء ثم طلائع الجيش بعد ثلاثة ايام، على ان يتم ابلاغه بالموعد من خلال ثروت سويلم.

وتعجب منصور مما حدث في ملعب بتروسبورت ووصف الأمر بـ"الفيلم"، متسائلا من دفع ايجار الملعب واتى بطاقم الحكام.

وعاد منصور ليُطالب ابوريدة وسويلم بتكذيبه على الهواء مباشرة وانكار المكالمات الهاتفية التي حدثت بينهم، واختتم قائلا "لو الامن هو من قام بالتأجيل لوافقت، لكن ما حدث أن الفساد انتصر والأموال انتصرت".

اقرأ ايضا..

 20 رقمًا قياسيًا عن ملحمة الأبطال.. رونالدو ينفجر والريال ملكًا

بالفيديو.. كريستيانو يدخل التاريخ مجددا