تعادل سموحة خارج الأرض أمام الإسماعيلي بنتيجة 2-2 في الجولة الـ24 من الدوري الممتاز، التي أقيمت على استاد الإسماعيلية اليوم الأربعاء، ليحمي المركز المركز الرابع، من أقرب ملاحقيه الزمالك.

ورفع سموحة رصيده إلى 41 نقطة في المركز الرابع بجدول الترتيب، بينما أصبح رصيد الإسماعيلي 34 نقطة في المركز السابع.

وشهدت نهاية المباراة مشاجرة داخل الملعب، نظرا لاعتراض الإسماعيلي على احتساب تسلل غير صحيح ضد الفريق وإلغاء هدف.

الشوط الأول

تقدم الإسماعيلي في نصف المباراة الأول، على سموحة بهدف وحيد سجلة جناح الدراويش إبراهيم حسن في بداية أحداث اللقاء.

لم ينتظر الإسماعيلي كثيرا من أجل الدخول في أجواء المباراة، واستطاع إبراهيم حسن أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة 9 عن طريق إبراهيم حسن من ركلة ركنية ذهبت تجاه المرمى مباشرة، لتخدع محمد أبو جبل وتدخل المرمى.

ولعب أحمد نبيل بينية رائعة إلى رجب بكار في الدقيقة 30 واستطاع الانطلاق بالكرة، ولعب عرضية إلى أحمد حسن مكي في وضعية مثالية لكنه أطاح بها بعيدا عن المرمى.

تعرض حسني عبد ربه لإصابة دامية في الدقيقة 45+2 بعد كرة مشتركة في وسط الملعب، واحتاج إلى تدخل علاجي، وخرج رفقة الطبيب من الملعب من أجل إيقاف نزيف جرح قطعي تعرض له في الجبهة.

الشوط الثاني

بدأ نصف المباراة الثاني متأخرا بسبب رفض سموحة استئناف أحداث اللقاء نتيجة وجود أعداد زائدة من الجماهير في المدرجات.

وارتكب باتريك مالو مدافع سموحة خطأ في الدقيقة 48، ولم يتمكن من السيطرة على كرة مرتدة له من وسط الملعب، ليتذهب إلى دييجو كالديرون ويسددها بشكل رائع على المرمى لتغرد داخل الشباك.

استطاع باتريك مالو أن يصحح الخطأ الذي ارتكبه في هدف الإسماعيلي الثاني، وأحرز هدف تقليص النتيجة لصالح سموحة في الدقيقة 59 بعدما ارتقى واستقبل ركنية من الجانب الأيمن برأسية أسكنها في الشباك.

ولم يقبل سموحة أن يخرج مهزوما من المباراة، واستطاع محمود عبد العزيز في الدقيقة 90+2 أن يسجل هدف التعادل لصالح الفريق السكندري.

وكنا على موعد من مزيد من الإثارة بعدما حصل إبراهيم حسن على بينية مثالية في الدقيقة 90+5 وسجل هدف لكن تم احتساب الكرة تسلل على اللاعب، ليغضب من قرار الحكم، وينتهي اللقاء بمشادات داخل الملعب.