قرر مجلس إدارة النادي المصري توقيع عقوبات مالية على لاعبي الفريق وتجميد مستحقاتهم حتى نهاية الموسم وذلك في أول رد فعل بعد الخسارة من طنطا في الدوري.

فريق المصري توقف رصيده عند 43 نقطة في المركز الثالث وفرط في فرصة الابتعاد بالمركز الثالث عن الزمالك وسموحة والاقتراب من المقاصة الوصيف بعد الخسارة بهدفين مقابل هدف من طنطا الذي يكافح للهروب من الهبوط.

إدارة المصري وقعت عقوبة مالية قدرها 20 ألف جنيه على كل لاعب بالإضافة إلى تجميد المستحقات حتى نهاية الموسم، وإلغاء كل المعسكرات الخارجية، وإلزام كل اللاعبين بالإقامة الدائمة في بورسعيد.

حسام حسن يقود تدريبات الفريق فيما تبقى من الموسم على استاد بورسعيد في حضور الجماهير على أن يستمر اللاعبون في معسكر شبه مغلق داخل بورسعيد حتى انتهاء الموسم أو فك الحظر عليهم من الإدارة.

سمير حلبية رئيس النادي المصري قرر أن يتم عقد اجتماعاً طارئاً الأسبوع المقبل مع الجهاز الفني من أجل تفسير تراجع أداء ونتائج الفريق في الفترة الأخيرة ومناقشة أمور تتعلق بالفريق.