فاز موناكو على بوروسيا دورتموند بنتيجة 3-1 في مباراة العودة من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا التي أقيمت اليوم الأربعاء، ليتأهل لنصف نهائي البطولة.

كانت مباراة الذهاب في ألمانيا قد انتهت بفوز موناكو 3-2، ليكون مجموع مباراتي الذهاب والعودة 6-3 لصالح فريق الدوري الفرنسي.

الشوط الأول

حسم موناكو الشوط الأول بالتقدم على دورتموند بنتيجة 2-0 من خلال مبابي، ثم استطاع فالكاو أن يضيف الهدف الثاني.

بداية أحداث المباراة شهدت محاولات سريعة من جانب دورتموند من أجل التسجيل، لكن في عدة كرات كانت اللمسة أمام منطقة الجزاء، تحمل بعض من التوتر ولم تتم بشكل جيد.

وفي الدقيقة الرابعة انطلق ماندي من الجانب الأيسر بالكرة، وتقدم دون أن يعترض أحمد من دفاع دورتموند طريقه، ليسدد كرة تصدى لها بوركي دون أن يسيطر عليها، لتصل إلى مبامي الذي سددها على يمين الحارس محرزا الهدف الأول لموناكو.

ونفذ نوري شاهين في الدقيقة 14 كرة ثابتة من أمام منطقة الجزاء، وذهبت بشكل رائع تجاه المرمى، لكن القائم قام بدور البطولة وتصدى لها ليحرم دورتموند من التعادل.

ولعب ليمار عرضية مثالية من اليسار تجاه فالكاو في الدقيقة 17، ولم يكن الكولومبي في وضع يسمح له برفض الهدية، فإرتقى وتعامل معها بالرأس ليحرز الهدف الثاني لموناكو.

وأجرى دورتموند تبديل أول مبكر بمشاركة عثمان ديمبلى بدلا من ايريك دورم في الدقيقة 27.

وقدم شينجي كاجاوا تمريرة رائعة إلى جويريرو في الدقيقة 40 داخل منطقة الجزاء، في وضعية مثالية للتسديد، ليقوم بلعب كرة ضعية أبعدها الدفاع وقتل خطورتها.

الشوط الثاني

قلص دورتموند النتيجة في الدقيقة 48 عن طريق ماركو ريوس، بعد تمريرة عرضية أرضية أتت إليه من الجانب الأيمن، وسددها بشكل مباشر في صقف المرمى.

وظهر ديمبلي بشكل براق في الدقيقة 56 بعدما قطع الكرة في وسط الملعب ولعب تمريرة رائعة تجاه أوباميانج غير أن جيمرسون استطاع أن يحصل عليها ويقتل خطورتها.

وسنحت فرصة كبيرة للتسجيل أمام فالكاو في الدقيقة 63، عندما حصل على تمريرة من الخلف منحته فرصة شبه انفراد بحارس المرمى، وقام بلعبها عالية بشكل مباشر، لكنها أتت أعلى من العارضة.

وقتل فاليري جيرمان المباراة في الدقيقة 82 بعدما قطع مبابي الكرة في وسط الملعب، ولعبها مباشرة له، لينفرد بالمرمى، ويسدد بين قدمي بوركي محرزا الهدف الثالث لفريقه.

وقام دورتموند عقب الهدف الثالث لموناكو بمحاولات لم تحمل الكثير من الخطورة من أجل التعويض، لكن دون فائدة.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا