خرج ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد المصري لكرة القدم عن صمته ورد على اتهامات مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك بشأن أزمة مباراة المقاصة الأخيرة، مؤكداً على أنه لم يُخطر النادي الأبيض بالموعد قبل المباراة بيوم مثلما قال رئيس الزمالك.

سويلم قال في تصريحات لقناة "أون سبورت" :"أخطرنا نادي الزمالك بموعد مباراة المقاصة قبلها بخمسة أيام، في يوم 11 ابريل أبلغنا الزمالك بأن المباراة ستقام يوم 16 بعد إصرار الأمن على ذلك".

مرتضى منصور كانت له رواية أخرى عندما أكد على أن الاتحاد لم يخطره بموعد المباراة إلا في مساء 15 ابريل قبل موعد المباراة بأقل من 24 ساعة، وهو الأمر الذي نفاه ثروت سويلم تماماً.

مدير الاتحاد المصري أضاف قائلاً: "الزمالك رفض الموعد المحدد منذ يوم 11 ابريل وأبلغناه بأن الأمن يصر على أن تقام المباراة في هذا اليوم الذي يتزامن مع أعياد الأقباط لتوصيل رسالة إلى الإرهاب الذي يوجه ضرباته لمصر".

وواصل سويلم قائلاً: "أرسلنا خطاب تأكيد يوم 15 ابريل للزمالك على أن المباراة ستقام يوم 16، ولم يكن هذا خطاب إبلاغ بالموعد الذي يعرفه مرتضى منصور منذ يوم 11 ابريل، الأمر لم يكن أكثر من مجرد تأكيد على الموعد المحدد مسبقاً".

وأنهى ثروت سويلم: "لم يقدم الزمالك مبرراً للتأجيل إلى يوم الثلاثاء بدلاً من الأحد، خاصة أن ذلك كان سيجعل الزمالك يخوض مباراة كل 48 ساعة، وهو الأمر الذي كان من الصعب تحقيقه".

يذكر أن لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم قد أعلنت انسحاب الزمالك واعتباره مهزوماً أمام المقاصة بسبب عدم حضوره يوم الأحد 16 ابريل لملعب بتروسبورت لخوض اللقاء، وهو القرار الذي يرفض مرتضى منصور الاعتراف به.