وصف ماسيميليانو أليجري المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي تأهل فريقه إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا على حساب برشلونة الأسباني بأنه "نصر مهم" لكنه أكد أن فريقه لم يفز بشيء بعد.

وتعادل يوفنتوس سلبيا مع مضيفه برشلونة مساء الأربعاء في إياب دور الثمانية لدوري الأبطال ليفوز بفضل تغلبه على برشلونة 3 / صفر ذهابا في تورينو الأسبوع الماضي.

وقال أليجري ، بعد تأهل فريقه للمربع الذهبي ، : "كان نصرا مهما أمام برشلونة الذي قدم في لقاء الإياب أداء مكافئا لما قدمه يوفنتوس في مباراة الذهاب. ولكنه لم يسجل أي هدف".

وأضاف : "كان مهما أن نحقق نتيجة إيجابية وأن نقدم أداء مختلفا حتى نمنع برشلونة من تسجيل أي هدف. وكان بإمكاننا الفوز أيضا ، المباراة كانت رائعة".

وأشار أليجري : "كانت مباراة يجب التعامل معها بهذه الطريقة. بدأنا اللقاء بشكل رائع وسنحت لنا بعض الفرص. عندما تلعب أمام برشلونة ، يكون الوضع صعبا للغاية لأنه فريق سريع جدا".

وأشاد أليجري بأداء لاعبيه والإنجاز الذي تحقق في هذه المواجهة لكنه حذر من الإفراط في التفاؤل نظرا لأن "الفريق لم يحقق أي شيء حتى الآن" ولم يحسم حتى الآن أي لقب في البطولات الثلاث التي ينافس فيها هذا الموسم.

وقال أليجري : "كل ما أنجزناه حتى الآن هو بلوغ النهائي في كأس إيطاليا ولكننا لم نحسم حتى الآن لقب الدوري الإيطالي أو دوري الأبطال الأوروبي... لا يجب أن نستسلم للاحتفال أو الاكتئاب. علينا فقط مواصلة العمل".