أبرز البرازيلي مارسيلو، ظهير أيسر ريال مدريد الإسباني، "الفترة الجيدة" التي يمر بها الفريق الملكي قبل مواجهة "كلاسيكو الأرض" أمام برشلونة يوم الأحد المقبل على ملعب "سانتياجو برنابيو"، والتي قال عنها أنها "حماسية" ويشعرون خلالها أن العالم "يتوقف".

وأكد مارسيلو في تصريحات لبرنامج (عالم الليجا) "الفريق بحالة جيدة. جميع المباريات لها نفس الأهمية، ولكن هذه ستكون أمام المنافس المباشر، والفريق سيدخلها وهو في أفضل حالاته. لدينا حماس شديد لإسعاد الجماهير".

وأبرز اللاعب الدولي الوحدة التي يتمتع بها الفريق ومساهمة الجميع في المباريات مثلما حدث في الجولة الماضية أمام خيخون: "فزنا بالمباراة الأخيرة في الليجا بمساعدة الزملاء الذين لم يشاركوا بصفة أساسية. لقد شاركوا وساهموا بقوة في اقتناص الفريق للنقاط الثلاث. نحن فريق كبير والجميع على قلب رجل واحد والمسيرة مستمرة".

وحكى مارسيلو المشاعر التي تنتاب اللاعبين الذين يشاركون في مباراة بحجم الكلاسيكو: "إنها مباراة حماسية للغاية. العالم بأسره يتوقف لمتابعتها. الجميع يريد المشاركة فيها والجماهير تتحدث عنها قبل شهر من موعدها".

وحول ما يراه من داخل أرض الملعب عندما ينظر للمدرجات: "الأمر مثير جدا. إذا نظرت لأوجه الجماهير، تجد أن الجميع في حالة ذهول وصدمة. الأمر لا يمكن وصفه وعليك أن تكون داخل الملعب لتشعر به. الإثارة تمكن في أنك تعرف أن العالم كله يتوقف من أجل مشاهدتك وأنت تلعب، وهو أمر لا يقدر بثمن".

ومن بين مواجهات الكلاسيكو أمام البلاوجرانا، تذكر مارسيلو تلك التي كانت على ملعب "الكامب نو" في الموسم الماضي وفازوا بها بهدف كريستيانو رونالدو على الرغم من لعبهم منقوصين من لاعب بعد طرد سرخيو راموس، وأيضا مباراة الدور الأول التي خطفوا فيها التعادل في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.

ويدخل الفريق الملكي الكلاسيكو بمعنويات مرتفعة بعد تأهله لنصف نهائي دوري الأبطال على حساب بايرن ميونخ الألماني، فضلا عن صدارته لليجا برصيد 75 نقطة.

في المقابل، تبدو الأجواء مغايرة داخل المعسكر الكتالوني بعد الخروج الأوروبي أمس الأربعاء على يد يوفنتوس الإيطالي، والأداء المهتز في الليجا خلال الآونة الأخيرة على الرغم من ابتعاده عن الصدارة بثلاث نقاط فقط.