استنكر ثروت سويلم، المدير التنفيذي لاتحاد كرة القدم، اتهام الجبلاية بالتآمر ضد نادي الزمالك، مشيراً إلى أن الزمالك حصد 5 بطولات خلال السنوات الأربع الأخيرة، ما ينفي تلك الاتهامات.

وكان مرتضى منصور رئيس الزمالك، شن هجوما ضد اتحاد الكرة، بسبب عدم تأجيل مباراة فريقه أمام المقاصة من الأحد إلى الثلاثاء الماضيين، ليتم توقيع عقوبة الانسحاب ضد فريقه، واعتماد فوز المقاصة بهدفين دون رد، وهي العقوبة التي رفضها منصور.

 وعن إمكانية عدم تطبيق اللائحة على الزمالك، قال سويلم "لا يوجد شيء يسمى عدم تطبيق العقوبة، لكن قد يتم إلغائها، في حالة واحدة"، مضيفاً "الزمالك يمتلك حق التظلم ضد العقوبة، فالتظلم هو القناة الشرعية الوحيدة ضد قرار لجنة المسابقات، وعليه عرض التظلم على مجلس اتحاد الكرة".

وواصل في تصريحات تلفزيونية "اتحاد الكرة لا يستطيع إلغاء قرار لجنة المسابقات إلا بتظلم يُنظر ويتم قبوله.. المسابقة لها شروطها".

واعتبر سويلم أن الأزمة في طريقها للانتهاء، بعد خوض الزمالك مباراة طلائع الجيش الأربعاء، بالفوز بثلاثية نظيفة، مضيفاً "قرار القلعة البيضاء بخوض لقاء الطلائع قرار مسؤول، لا يجب الدخول في أزمة لأن الانسحاب مرة أخرى كان سيتسبب في مشكلة، اللائحة الموجودة غير مقصود بها الزمالك لأنها وضعت من أول الموسم".

وتنص اللائحة على عدد من العقوبات في حال انسحاب الفريق عن أكثر من مباراة، أبرزها إلغاء نتائجه وهبوطه للقسم الرابع، وتغريمه ماليا.

ويحتل الزمالك المركز الثالث بجدول ترتيب المسابقة برصيد 43 نقطة، قبل اعتماد قرار من لجنة المسابقات بخصم 3 نقاط من رصيده بسبب الإنسحاب أمام المقاصة.