قال الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، اليوم الجمعة، عقب قرعة نصف نهائي دوري الأبطال التي أوقعت فريقه في مواجهة ريال مدريد، إن "الهدف سيظل كما هو وهو بلوغ النهائي، مهما كان المنافس".

وصرح سيميوني في مؤتمر صحفي عشية مواجهة اسبانيول بالليجا "الدوافع (لتخطي نصف النهائي) أكثر من واضحة. الهدف دائما هو الوصول إلى النهائي، ومن أجل الوصول للنهائي ينبغي الفوز على المنافس الذي قدر لك مواجهته، لذا مهما كان المنافس فهدفنا هو واحد والدافع هو نفسه وهو الرغبة في الفوز".

وعن شعوره عقب نهاية القرعة ورأيه في مواجهة الريال "بكل صراحة، أنا أفكر فقط في اسبانيول وفي أسبوع هام للغاية وصعب فيما يخص أهداف النادي، حيث نواصل الصراع من أجل المركز الثالث (في الليجا). في هذا التوقيت لا أفكر في هذه المسألة".

وكان ريال مدريد قد حرم أتلتيكو من لقب التشامبيونز ليج الأول له في تاريخه مرتين في آخر ثلاثة مواسم، بالفوز عليه في النهائي.