يتطلع موناكو الفرنسي إلى مواصلة مسيرته الرائعة في الموسم الحالي وقطع خطوة جديدة على طريق البحث عن لقبه الأول في دوري أبطال أوروبا عندما يستضيف يوفنتوس الإيطالي في ذهاب الدور قبل النهائي للبطولة.

وفي المقابل، يسعى يوفنتوس (السيدة العجوز) إلى الخروج بأفضل نتيجة ممكنة في مباراة الغد لتسهيل مهمته في مباراة الإياب على ملعبه الأسبوع المقبل.

ويحلم يوفنتوس بالعودة إلى منصة التتويج في هذه البطولة التي توج بلقبها مرتين سابقتين.

وتمثل مباراة الغد اختبارا صعبا وتحديا كبيرا للمدرب ليوناردو يارديم المدير الفني لموناكو رغم نجاحه في الإطاحة بفريقي مانشستر سيتي الإنجليزي من دور الستة عشر وبوروسيا دورتموند الألماني من دور الثمانية.

ويواصل يارديم الاعتماد على مهاجمه الشاب كيليان مبابي الذي أصبح الاكتشاف الأبرز للأدوار الفاصلة في البطولة هذا الموسم حيث ساهمت أهدافه في بلوغ موناكو المربع الذهبي للبطولة.

ولكن المهاجم الشاب سيواجه اختبارا صعبا أمام دفاع يوفنتوس الذي وصل لنهائي البطولة في 2015 كما لم تهتز شباكه سوى مرتين في مباريات دوري الأبطال بالموسم الحالي حتى الآن.

ويخوض موناكو فعاليات المربع الذهبي لدوري الأبطال للمرة الأولى منذ عام 2004 لكنه خرج أمام يوفنتوس في المرتين السابقتين اللتين التقى فيهما فريق السيدة العجوز خلال تاريخ مشاركاتهما بالبطولة.

وسقط موناكو أمام يوفنتوس في المربع الذهبي للبطولة بموسم 1997 / 1998 ثم في دور الثمانية للبطولة بموسم 2014 / 2015 .

وصرح مبابي ، على موقع الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) بالانترنت ، قائلا : "يوفنتوس نادي رائع... الجميع يعرف تاريخه وأسماء النجوم العظماء الذين لعبوا له والذين يلعبون في صفوفه حاليا".

وأضاف : "يوفنتوس فريق رائع أطاح ببرشلونة من دور الثمانية للبطولة هذا الموسم رغم كون برشلونة من الفرق المرشحة بقوة لإحراز اللقب. أظهر يوفنتوس امتلاكه مقومات الفوز بالبطولة".

ويفتقد يوفنتوس في هذه المباراة جهود لاعب وسطه الألماني الدولي سامي خضيرة للإيقاف وزميليه دانييلي روجاني وماركو بياتسا للإصابة.

ورغم غياب اللاعبين الثلاثة والمسيرة الرائعة لموناكو هذا الموسم ، يظل يوفنتوس هو المرشح الأوفر حظا في هذه المباراة.

وحذر المخضرم جانلويجي بوفون /39 عاما/ حارس مرمى وقائد يوفنتوس زملاءه من الاستهانة بفريق موناكو.

وقال بوفون : "الخبرة ستلعب دورها بالتأكيد في هذه المباراة. ولكن حماس الشباب في موناكو وإقدام اللاعبين الشبان يجب وضعه في الحسبان".

وأضاف : "نحترم موناكو لإمكانياته العالية. موناكو لم يبلغ المربع الذهبي بالصدفة. إذا أردنا الحصول على فرصة الفوز بلقب دوري الأبطال ، علبينا اجتياز عقبة صعبة مثل عقبة برشلونة".

اقرأ ايضا..

المسابقات تفرض عقوبات قوية على البدري ومعوض وعاشور

ماذا يفعل الأهلي بدون عاشور وماذا قدم القائد؟

الزمالك يتخذ أول خطوة ضد قرار المسابقات بشأن مباراة المقاصة