أعلنت مجموعة "كورفا نورد" المنتمية لنادي لاتسيو الإيطالي مسؤوليتها عن اللافتة والدمى المشنوقة التي ظهرت في العاصمة الإيطالية روما في الساعات الأولى من صباح الجمعة، ورفضت الإعتذار.

الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة شهدت تواجد لافتة على أحد الطرق في روما تحمل رسالة موجهة للاعبي روما.

وكانت هذه الدمى تحمل قمصان ثلاثة لاعبين، محمد صلاح ودانيللي دي روسي، ورادا ناينجولان، مشنوقين عل أحد جسور المشاة في العاصمة الإيطالية.

وقامت الشرطة بإزالة الدمى لكن اللافتة ظلت كما هي.

ونشرت صحيفة جازيتا الإيطالية بيانا لأولترا لاتسيو، الغريم التقليدي لروما، أكدت فيه هذه المجموعة كامل مسؤوليتها عن هذه الواقعة.

وادعت هذه المجموعة من خلال بيان رسمي الأمر كان عبارة عن مزحة وأن الصحافة ضخمت الأمور.

وأضاف البيان أن الأمور لم تشهد أي تهديد بالقتل لأي لاعب من روما.

وأكمل البيان بأنه لن يكون هناك أي اعتذار لأنه لم يحدث أي شيء خطأ وأن الأمر لم يعدو كونه المنافسة بين الجماهير.

واختتمت المجموعة البيان بجملة: "نراكم في كوابيس أخرى."

اقرأ أيضا..

روما تتأهب بعد تهديدات بالقتل لصلاح واثنين من زملاءه

كوليبالي: غاضب مما فعلته لكني سعيد بالفوز

6 ملامح بعد فوز الأهلي "الصعب" على الجيش