صرح العداء الجامايكي أوسين بولت بطل العالم الاوليمبي ثمان مرات إنه يود أن يغير نشاطه وأن "يكون بين أفضل 50 لاعبا في العالم"، بحسب مقابلة مع العدد الاخير من مجلة (So Foot) الفرنسية.

وقال بولت الفائز بجميع الارقام القياسية في العدو "الآن أبدأ فصل جديد في حياتي، أبحث عن دوافع جديدة".

وأضاف "لدي السرعة، هذا واضح، ولكني اتمتع أيضا بالذكاء في اللعب. وأفهم كرة القدم".

وأعرب العداء أيضا عن رغبته في أن يكون "مهاجما" وأن "يسجل 20 هدفا على الاقل في الموسم".

وتابع "لن أذهب إلى أي نادي بائس، احتاج لفريق طموح"، مشيرا إلى أنه تفاوض خلال الشهور الاخيرة مع أندية مختلفة.

واكد العداء الجامايكي (31 عاما) ان كرة القدم "لعبة تتطلب الكثير من الجهد" البدني، ولكنه يمكنه اللعب بشكل احترافي "لأربع سنوات على الاقل".

وكان مدرب منتخب جامايكا، وينفريد شافر، يريد بولت بالفعل معه في المنتخب الاول عام 2014.

وقال حينها المدرب الالماني "إنه سريع وإذا تعلم اللعب جيدا بالكرة، يمكنه أن يكون أحد أفضل لاعبينا".

لكن بولت رفض حينها الفكرة بسبب التحضير لأوليمبياد 2016.

وأكد العداء الجامايكي الذي سيعتزل بعد المشاركة في مونديال العاب القوى بلندن بين 5 و13 أغسطس المقبل أن كرة القدم أصبحت من روتين حياته وأنه يمارسها مرتين على الاقل أسبوعيا.

وتحدث بولت في المقابلة أيضا عن فريقيه المفضلين، مانشستر يونايتد ومنتخب الارجنتين.

وقال "حينما كنت صغيرا كان الجميع في جامايكا يشجعون البرازيل، كنت الوحيد ضد الجميع".

وتوقع أفضل عداء على مر العصور أيضا فوز ريال مدريد بالنسخة الحالية لبطولة دوري أبطال أوروبا بسبب "ادائه المنتظم هذا العام".