أعرب صانع الألعاب المصري أحمد سيد "زيزو" المحترف في صفوف فريق ناسيونال ماديرا البرتغالي عن حزنه الشديد بعد هبوط فريقه لدوري الدرجة الثانية.

وتعادل اليوم ماديرا خارج أرضه مع بوافيستا بهدفين لكل فريق بمشاركة زيزو، مما أدى إلى تأكد هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الثانية في البرتغال رسمياً.

وفي تصريحات خاصة ليلا كورة تحدث زيزو قائلًا: "أنا حزين جدًا لهبوط فريق ناسيونال ماديرا، عندما وقعت عقود انضمامي له كان هدفي الأساسي محاولة مساعدته على البقاء في الدوري البرتغالي، لكن للأسف الشديد هذا لم يحدث".

وأضاف زيزو قائلًا: "عقدي ينتهي مع نهاية الموسم ثم العودة من جديد إلى ليرس، لقد وصل لي العديد من العروض، لكن لا أستطع الكشف عنها حاليًا".

وانتقل الشاب المصري إلى صفوف فريق ناسيونال ماديرا في فترة سوق الانتقالات الشتوية الماضية قادمًا من ليرس البلجيكي لمدة 6 أشهر على سبيل الإعارة، حيث تمكن من إحراز هدفين في الأسابيع الأخيرة من المسابقة.