أكد أحمد حسام "ميدو" المدير الفني الحالي لوادي دجلة على أنه دخل في خلافات مع كبار منتخب مصر وقت ضمه الراحل محمود الجوهري في تصفيات مونديال 2002.

وأشار ميدو في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "عقليتي كانت مختلفة لكوني لاعب محترف، اقوم بمناداة مدربي باسمه دون ذكر اي القاب".

وتابع "تلك كانت مشكلتي مع الكبار في ذلك الوقت، لا اقول لأحد كلمة كابتن، هذا الامر جعل الجميع مستاء حتى اجتمع معنا الجوهري".

وواصل "قلت للجوهري ان كلمة كابتن قد تعطلني في الملعب، لن اقولها لكن هذا لا يعني عدم احترامهم، الجميع قال انني احترمهم وهاني رمزي تفهم الأمر".

وتحدث ميدو عن امم افريقيا 2004 "كانت بطولة مأساوية، طاردتني الشائعات، لم اتدخل لوضع التشكيل لمحسن صالح كما تردد، وهناك لاعبين ادعوا الاصابات لعدم اللعب".

وعن خلافاته مع عمرو زكي قال "احبه كثيرا، خلافي الوحيد معه كان في مصر بعدما صرح للأعلام بعد احد المباريات بحديث دار بيني وبينه وبين عماد متعب".

وقال "كنا في محاضرة مباراة زامبيا بالتصفيات، حسن شحاتة قالي لي وحسني وابوتريكة اننا لن نبدأ المباراة، ولم يكن هناك اي مشكلة".

واستمر "لعبنا في الشوط الثاني وقدمنا مباراة جيدة، بعد المحاضرة قبل المباراة كان يجلس زكي ومتعب وهم سوف يلعبوا المباراة، قلت لهم ان والدكم شحاته انصفكم علي كنوع من الدعابة".

واختتم "بعد المباراة وجدت عمرو زكي يصرح في الإعلام انني قمت بإحباطهم، لكن احبه للغاية وساعدته كثيرا في الاحتراف مثله مثل محمد شوقي".

اقرأ أيضا..

جوزيه في رسالة للأولترا: ابتعدوا عن السياسة كي تعود الكرة كما كانت

تقرير.. الأهلي والزمالك لا يعرفان الهزيمة أمام منافسيهم العرب

ميدو يختار.. أفضل مدرب في مصر.. ولاعب "أعلى" من الجميع