قال محمد عبد السلام رئيس مصر المقاصة إنه يخشى أن يكون الصلح الذي تم بين مرتضى منصور رئيس الزمالك وهاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة، على حساب ناديه.

وكان منصور وأبو ريدة التقيا على هامش قرعة البطولة العربية الجمعة، وأنهيا خلافات قوية نشبت بينهما مؤخرا على خلفية رفض إعادة مباراتي المقاصة في الدوري، الأولى بسبب خطأ تحكيمي، والثانية بدعوى عدم انسحابه من المباراة التي اختار لها اتحاد الكرة موعدا مغايرا لما تم الاتفاق عليه.

وتابع عبد السلام في تصريحات لبرنامج ملعب 9090 الإذاعي "سعيد بالصلح لأن كرة القدم بحاجة للهدوء والاستقرار دون أزمات، لكن ربنا يستر ولا يكون هذا الصلح على حسابنا".

وأوضح "أخشى أن يقوم اتحاد الكرة بإلغاء القرارات التي اتخذت في مباراة الأزمة، نحن في منظومة لا يوجد فيها شيء مستحيل، لكن لا أعتقد طبعا حدوث ذلك لأنهم ناس محترمة".

وعاقبت لجنة المسابقات نادي الزمالك بتخسيره المباراة بهدفين دون رد، فضلا عن تغريمه 200 ألف جنيه، وخصم 3 نقاط من رصيده نهاية الموسم، علما بأن القلعة البيضاء قدمت مذكرة تظلم إلى لجنة التظلمات.

وواصل "في النهاية سعيد لحدوث صلح، لأننا لسنا في غابة، ولا بد من الهدوء لاستكمال الدوري بشكل جيد، ويجب إنهاء الحروب الباردة وحرق الأعصاب".

وأردف "أتمنى أن يهدأ الزمالك ويكمل الموسم بطريقة جيدة، فالحالة النفسية للاعبين أثرت عليهم بشكل كبير وتسببت في نتائج غير جيدة، وعموما العلاقة بيننا لا يمكن تنتهي ولا بد من حدوث اتصال".

عن الصلح بينه وبين رئيس الزمالك، قال "لم يحدث أن التقينا أو تحدثنا منذ الأزمة، لكن كل شيء وارد، لأننا كمجموعة أندية لا بد أن نتعاون سويا".

ويحتل المقاصة المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري برصيد 63 نقطة بفارق 8 نقاط عن الأهلي المتصدر، علما بأن الفريق المتصدر خاض مباراة أقل.

 اقرأ أيضا:

خالد قمر: سأوقع عقودا جديدة مع الزمالك خلال أيام 

الزمالك ينفي اتهام أحد لاعبيه بالتزوير

 

رئيس الوحدة الإماراتي: أنا من أكبر مشجعي الأهلي