قال عمر فيرون، لاعب خط الوسط بنادي الرجاء، إن مباراتهم أمام بلدية المحلة؛ لتحديد الصعود كانت صعبة جدًا، ولكنهم كانوا سعداء بوجود أمل وحيد لهم للتأهل للدوري الممتاز عكس البلدية الذي كان لديه أملين الفوز أو التعادل للتأهل.

وتابع "فيرون" ـ في تصريحات خاصة لـ"يلا كورة" ـ اليوم الأحد: "آخر مباريات للبلدية كان الرتم نازل عكسنا فكنا نفوز أحيانًا في آخر دقيقة لوجود رغبة قوية مننا وحماس للصعود وكان هذا يطمئنا قبل المباراة".

ونشبت مشادة بين لاعبي الرجاء والبلدية في الدقيقة 88؛ حيث كانت النتيجة التعادل السلبي بين الفريقين وسقط لاعب البلدية على الأرض بجوار خط التماس فحمله "فيرون" لخارج المعلب مما أدى لمشادات كلامية وبالأيدي أسفرت عن طرد لاعب البلدية ثم سجل الرجاء هدف الفوز والتأهل.

وفي هذا السياق قال لاعب الرجاء: "منذ الدقيقة الأولى تعمد حارس مرماهم إضاعة الوقت كما أن لاعبيهم كانوا يسقطون كثيرا وعندما لا نُخرج الكرة يقفون على أرجلهم بصورة طبيعية وهذا ما حدث مع لاعب البلدية فحملته خارج الملعب ثم عدت للملعب مرة أخرى دون أن اشتبك مع أحد عكس أحد لاعبيهم الذي سبنا واعتدى على أحد لاعبينا لذا طُرد، وأشهر الحكم لي بطاقة صفراء لحملي اللاعب".

واسترسل اللاعب: "تحدث معي سعد صندوق رئيس النادي عقب المباراة عن سبب فعلي فأخبرته أنه كان يضيع الوقت فرد أنه لم يكن يصح ذلك ولكن لن يعاقبني".

وتابع :" الصعود كان صعب جدًا؛ حيث كان معنا فرق تعتبر دوري ممتاز بلدية المحلة والغزل والحرس والأوليمبي وغيرها وكلها أسماء كبيرة.. لذا أعتقد أنه لن يكون هناك فارق أو خضة لنا في الدوري الممتاز فجميعنا لعبنا به باستثناء لاعبين فقط كما أن النادي سيدعم الفريق بعناصر أخرى تضيف له".

وأشار لاعب خط الوسط السابق بنادي الشرطة، إلى أنهم جلسوا عقب الصعود بعد العشاء معًا للاحتفال وجلس معهم رئيس النادي وأخبرهم بأنهم لن يستغنوا عن أي أحد منهم، وقال لنا :" أنتم أبناء النادي وفعلتم ما كنا نطمح له وشرفتونا".

وأتم حديث قائلاً: " سعداء لسعادة الجماهير التي كانت تدفع لنا أحيانًا أي شيء نشتريه وتطالبنا بالصعود وكذلك وقفوا معنا قبل واثناء وبعد المباراة.. فسعداء بذلك جدًا".

واعتبر اللاعب مثله الأعلى محليًا حسام عاشور وعالميًا الأرجنتيني فيرون.