قام نيلسيون فيفاس، المدير الفني لفريق، بخلع قميصه خلال مواجهة بوكا جونيور في الدوري الأرجنتيني اعتراضًا على أحد القرارت التحكيمية، خلال مباراة فريقية والتي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين ضمن الأسبوع الـ23. 

نيسلون والذي سبق وأن عمل مساعدًا مع مواطنه دييجو سيميوني المدير الفني الحالي لفريق أتليتكو مدريد في فريقي إستوديانتس وريفر بليت، غضب بشدة بسبب عدم احتساب ضربة جزاء لصالح فريقة الأمر الذي جعله يقوم بخلع قميصه. 

واقعة فيفاس لا تعد الأولى له حيث سبق وأن اعتدى على أحد المشجعين في المدرجات بأكتوبر 2013 حينما كان مدربًا لفريق كويلمس الأرجنتني ليستقيل من منصبه. 

جدير بالذكر أن فيفاس سبق وأن لعب في صفوف آرسنال الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي قبل أن ينهي مسيرته في الدوري الأرجنتيني من خلال فريق كويلمس.