أصدر يوفنتوس الإيطالي بيانا رسميا هاجم فيه قناة "راي سبورت" بعدما تعرض أحد أفراد الطاقم الخاص به لإهانة المغربي مهدي بنعطية.

وقام أحد العاملين في قناة "راي سبورت" الإيطالية بمهاجمة بنعطية بإهانة بلده المغرب، الأمر الذي استمع إليه اللاعب عن طريق الخطأ من خلال سماعة الأذن.

وقالت القناة في بيان صادر عنها اليوم الأحد أن التحقيقات التي جرت عقب الوقاعة أثبتت أن الصوت الذي استمع إليه بنعطية لم يكن صادر عن أحد العاملين بالقناة.

أتى في بيان يوفنتوس ما يلي :"مع الاعتراف بأن البيان الصادر عن قناة (راي) عبر عن تضامنهم مع اللاعب أولا وقبل أي شيء، لكننا كنا بحاجة إلى توضيح لما حدث."

وأضاف البيان :"عدد من التعليقات غير الرسمية ومنها من كان من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أوضحت أن الصوت أتى من خلال طاقم الانتاج المتواجد مع راي سبورت داخل استاد يوفنتوس."

وواصل :"ما قالته القناة لا يمكن أن يصدق، وغير واقعي، فمصدر الصوت الذي استمع إليه اللاعب لا يمكن أن يخرج إلا من القناة، ولا يوجد أي وسيلة أخرى قامت باتصال مباشر معه."

ورد أيضا بنعيطة على القناة من خلال حسابه الرسمي على تويتر قائلا :"أنا مغربي وفخور للغاية بهذا."