صباحك أوروبي هو تقرير صباحي يومي يرصد لزوار يلا كورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الألمانية أو الإنجليزية أو الإيطالية أو الأسبانية. 

اسبانيا:

ماركا المدريدية:

مسعى عادل 

يسعى أتلتيكو مدريد الأربعاء المقبل، لتحقيق انتفاضة بين جمهوره على ملعب فيسينتي كالديرون، لبلوغ نهائي دوري الأبطال الأوروبي على حساب ريال مدريد، الذي أكرم ضيافته بثلاثية بيضاء ذهابًا، 

ويعتبر الريال واليوفينتوس  الأوفر حظًا لبلوغ نهائي العاصمة الويلزية كارديف، في الثالث من يونيو القادم، على الرغم من أن الأتلتي وموناكو سيتمسكان بفرصهما في إياب نصف النهائي، يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

ولا شك أن آخر مواجهة أوروبية تقام على ملعب فيسنتي كالديرون، ستتطلب أداءً ملحميًا من رجال المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، من أجل استعادة الأمل في تحقيق لقب التشامبيونز للمرة الأولى، على الرغم من أن الفريق الملكي قضى على جزء كبير من هذا الأمل على ملعب سانتياجو بيرنابيو، الأسبوع الماضي، بهاتريك من توقيع البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وسيسعى الأتلتي يوم الأربعاء المقبل لتحدي التاريخ، وإنهاء عقدته مع جاره في دوري الأبطال الأوروبي، ففي أربع مواجهات جمعت بينهما في هذه البطولة، كان الفوز دائمًا حليف الملكي.

وفي المباريات الخمس التي خاضها على أرضه في الدور نصف النهائي، لم يتجرع أتلتيكو مدريد الخسارة مطلقًا، إلا أنه سيحتاج هذه المرة للفوز بنتيجة كبيرة.

أما ريال مدريد، الذي يخوض نصف نهائي التشامبيونزليج للمرة السابعة على التوالي، فلم يفز إلا في واحدة من آخر سبع مباريات خاضها خارج أرضه في هذا الدور.

وفي الوقت الذي سيسعى فيه الأتلتي لتحقيق "انتفاضة" بين جماهيره، سيضطر موناكو للكفاح على أرض الخصم في تورينو من أجل بلوغ النهائي.

سر ايسكو 

أكد فرانسيسكو ألاركون "إيسكو"، لاعب وسط ريال مدريد، أن زين الدين زيدان يجعل لاعبي الفريق الملكي جاهزين تماما من أجل المشاركة في أي وقت، مشيرا إلى أنه يمنحهم ثقة كبيرة.

وقال إيسكو خلال تصريحاته من المنطقة المختلطة عقب المباراة التي انتهت بفوز كبير للميرينجي برباعية نظيفة على غرناطة مساء السبت في الجولة 36 لليجا: "ندرك ما نحارب من أجله، الجميع يريد الفوز بلقب الليجا".

وأضاف: "الجميع يتمتع بثقة كبيرة، وبرغبة في مساعدة الفريق ويجب علي أن أكون سعيدا بما سارت عليه المباراة".

وأوضح اللاعب الأندلسي: "لا تزال هناك 3 مباريات هامة للغاية قبل نهاية الليجا وعلينا السير "خطوة بخطوة" لأننا بصدد أهم مرحلة في هذا التوقيت من الموسم".

وأتم: "زيدان يجعلنا جميعا جاهزين للمشاركة ولدينا رغبة كبيرة في مساعدة الفريق وهذا هو سر العام".

اس المدريدية:

موراتا يلعب بأقل من المتوقع  

قال ألفارو موراتا، مهاجم ريال مدريد، إنه يلعب بشكل أقل مما كان يعتقد عندما انضم للريال  ، الصيف الماضي، قادمًا من يوفنتوس.

وسجل موراتا هدفين في مرمى غرناطة، السبت، رفع بهما رصيده إلى 15 هدفًا في الليجا، وذلك في المباراة التي انتهت بفوز الميرينجي 4-0.

و أوضح المهاجم  : "لا أفكر في عدد الأهداف، أريد الفوز بالدوري ودوري أبطال أوروبا، لن يكون ذلك سهلًا، لكن إذا فزنا بكل المباريات سنحرز البطولتين".

وعن احتمال عدم مشاركته أمام أتلتيكو مدريد، قال: "هذا ما أفكر به، أود أن ألعب كل المباريات، لكن في بعض الأحيان هذا غير ممكن".

وحول قلة مشاركاته مع الفريق، قال اللاعب الإسباني: "نعم، أعتقد أنني ألعب أقل مما كنت أعتقد، لأنني أود أن ألعب كل اللقاءات، لكن عندما يطلب مني المدرب شيئًا فأنا مستعد".

وعما إذا كان يشعر بالإحباط، أجاب: "في النهاية الناس لا يفكرون أكثر مني، أنا لا أفكر إن كنت قد سجلت أهدافًا أكثر من أحد زملائي بالفريق، أريد مواصلة العمل والتسجيل، سجلت 20 هدفًا هذا الموسم وأريد أن أسجل أكثر".

ويعتبر جد موراتا من أبرز مشجعي أتلتيكو مدريد، وعن ذلك قال اللاعب: "لم أتحدث معه، أنا أحبه كثيرًا، ولكن هذه هي كرة القدم".

وحول إمكانية مواجهة فريقه السابق يوفنتوس في نهائي دوري أبطال أوروبا، رد بقوله: "لا أستطيع الإجابة، المصير هو المصير".

وبخصوص ما قاله له دييجو سيميوني، مدرب الأتلتي، خلال لقاء الفريقين في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال، قال موراتا: "لقد كانت نكتة لا علاقة لها بكرة القدم، هو سألني عن الكرواسون المفضل لدي، الأرجنتينيون يتكلمون بسرعة، إنه لم يقترح علي ما تم تداوله".

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن سيميوني عرض على موراتا الانتقال إلى أتلتيكو مدريد خلال المباراة.

سبورت الكتالونية:

ماذا بعد 

لا تزال الشكوك تحوم حول مستقبل أندريس إنيستا، لاعب وسط نادي برشلونة والذي ينتهي عقده مع الفريق صيف عام 2018.

وقالت العديد من التقارير سابقًا إن برشلونة وضع  ماركو فيراتي كخيار أول، ليكون بديلًا لأندريس إنييستا في خط وسط الفريق الكتالوني في المستقبل، خاصة أن إنييستا شارف على نهاية مسيرته الكروية.

لكن مصادر اخرى اشارت الى  أن رغبة باريس بعدم التخلي عن لاعبه فيراتي في الوقت الحالي، دفعت البلاوجرانا للبحث عن بديل آخر ليحل مكان إنييستا.

و أوضحت  أن برشلونة وضع عينيه على اللاعب الدولي الألماني مسعود أوزيل، لاعب وسط نادي أرسنال الإنجليزي الحالي، وريال مدريد السابق.

ولا يزال أيضًا مستقبل مسعود أوزيل محل شك، فعقده مع المدفعجية ينتهي صيف عام 2018 ولا تزال المفاوضات بينه وبين إدارة أرسنال لتمديد عقده معقدة للغاية.

كونتي اسم جديد 

لا تزال هوية المدرب الذي سيخلف لويس إنريكي في قيادة برشلونة ، محل تكهنات من جانب وسائل الإعلام داخل وخارج إسبانيا.

وحسب تقارير صحفية بريطانية، فإن أنتونيو كونتي مدرب تشلسي الإنجليزي هو آخر المنضمين إلى قائمة "المرغوب بهم" في كتالونيا، بعدما أعلن إنريكي أنه سيرحل عن الفريق بنهاية الموسم الجاري.

وقالت صحف بريطانية  إن إدارة النادي ترغب في استقدام "مفاجئ" للمدرب الإيطالي الذي لم يكن بين المرشحين، وذلك بعد الأداء المتميز له هذا الموسم في الدوري الإنجليزي، وقيادته تشلسي إلى لقب وشيك.

ويرتبط كونتي بعقد مع تشلسي حتى نهاية الموسم المقبل، وتستعد إدارة النادي الإنجليزي لإجراء محادثات معه بشأن عقد جديد خلال شهر مايو الجاري.

ولن تكون مهمة برشلونة بالتعاقد مع كونتي سهلة، إذ تتمسك به إدارة النادي اللندني من أجل قيادة الفريق في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعد أن حقق توازنا فريدا في صفوف الـ"بلوز".

الكشف عن الحوار 

كشف ألفارو موراتا، مهاجم نادي ريال مدريد، عن تفاصيل حواره الذي دار مع دييجو سيميوني، في اللقاء الذي جمع بين الفريقين الثلاثاء الماضي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا  

وانتصر ريال مدريد على نظيره أتلتيكو بثلاثية نظيفة في المباراة، بهاتريك البرتغالي كريستيانو رونالدو، ليضع ريال  قدمًا في نهائي دوري أبطال أوروبا.

 وقال موراتا "لم نتحدث في شيء يتعلق بكرة القدم، فقط قال لي مزحة طريفة وانتهى الأمر".

 وأتم "لم أقل له أي شيء يتعلق بكرة القدم ولا انتقالي لأتلتيكو مدريد، هذا الأمر غير صحيح، كانت مجرد مزحة وانتهى الأمر".

وسبق ولعب موراتا في أكاديمية أتلتيكو مدريد قبل أن ينضم لغريمه في العاصمة الإسبانية الريال.

موندو ديبورتيفو الكتالونية:

ملاحظة مهمة 

اعترف باولو ديبالا، مهاجم فريق يوفنتوس ، أنه لا يوجد شيء يضاهي اللعب بجانب مواطنه ليونيل ميسي مهاجم برشلونة ومنتخب التانجو.

وقال ديبالا: "اللعب إلى جانب ميسي كان حلمًا دائمًا، أتذكر عندما صنع لي هدفًا مع الأرجنتين، لقد كانت لحظة لن أنساها أبدًا".

وأضاف: "أنا أحاول أن أتعلم منه كل ما بوسعي، سيكون من الجنون عدم القيام بذلك، إنه الأفضل في العالم".

وتطرق ديبالا للحديث عن ديل بييرو وقال: "أردت أن ألعب كرة القدم وأنا بعمر عامين أو ثلاثة أعوام، لقد نشأت على مشاهدة اثنين من الأساطير دل بييرو وأندريا بيرلو، كل ما حققاه مع يوفنتوس مدهش للغاية كانا مصدر إلهام كبير لي".

وأخيرًا عن إمكانية فوزه بالألقاب الفردية مستقبلًا قال: "لا بد لي من الاستمرار في التركيز على عملي، الإنجازات الشخصية شيء ثانوي مقابل الإنجازات الجماعية، بعد التدريبات أحاول التدريب على ضربات الجزاء".

ويعتبر ديبالا على رأس أولويات العديد من الأندية الأوروبية الكبرى خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، ويأتي على رأس تلك الأندية عملاقا الليجا ريال مدريد وبرشلونة.

المانيا:

بيلد:

مطالبة 

طالب توماس مولر، مهاجم بايرن ميونيخ، زملاءه في الفريق بالتركيز، خلال مواجهة لايبزيج، وصيف ترتيب الدوري الألماني السبت المقبل، ضمن منافسات الجولة الـ33.

وحسم البافاري، اللقب لصالحه هذا الموسم بشكل رسمي، حيث وصل رصيده للنقطة 76 قبل جولتين من النهاية، فيما يحتل لايبزيج المرتبة الثانية بـ66 نقطة.

وقال مولر،: "نريد أن نظهر مجددًا أننا الفريق رقم 1 الحقيقي". وأضاف الدولي الألماني: "نريد أن نحقق شيئًا في لايبزيج، وننهي الموسم بشكل جيد، ونقدم أداءً جيدًا".

وعن دوره مع الفريق الموسم المقبل، عقب اعتزال فيليب لام، علق مولر قائلًا: "دوري لن يتغير كثيرًا، ربما خارج الملعب، سيتغير قليلاً، لكن في الأساس دائمًا، أحاول أن أقدم للفريق أكثر من دور في الملعب". 

وأتم: "أسعى دائمًا لأكون متواصلًا مع الجميع، وإذا كان لدى أي لاعب أي مشكلة أساعده، وسوف أفعل كل شيء؛ لأتأكد أننا نعمل بنجاح".

فرنسا:

ليكيب:

مارسيليا ينعش 

أنعش أولمبيك مارسيليا آماله في الصعود لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليج)، في الموسم القادم، عقب فوزه الثمين والصعب 2/1 على ضيفه نيس، في المرحلة 36 لبطولة الدوري الفرنسي، .

وارتفع رصيد مارسيليا بذلك إلى 58 نقطة في المركز الخامس المؤهل للدوري الأوروبي، فيما تجمد رصيد نيس عند 77 نقطة في المركز الثالث.

وضمن نيس تأهله رسميًا لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وتقدم مارسيليا بهدف عن طريق بافيتمبي جوميس في الدقيقة 21، قبل أن يتعادل النجم الإيطالي، ماريو بالوتيلي لنيس في الدقيقة 50.

وعاد مارسيليا للتقدم مجددًا بهدف سجله باتريس إيفرا في الدقيقة 66، لتنتهي المباراة بنتيجة 2/1.

التحدي 

رفع كيليان مبابي المهاجم الشاب لنادي موناكو راية التحدي في وجه يوفنتوس قبل لقاء الفريقين مساء الثلاثاء في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا

ونجح يوفنتوس في الفوز على موناكو بهدفين دون رد على ملعب "لويس الثاني" في مباراة الذهاب التي أقيمت بين الفريقين يوم الأربعاء الماضي.

 وقال مبابي في تصريحات لراديو مونت كارلو : "بالطبع المهمة صعبة، لأننا سنواجه فريقًا كبيرًا في إيطاليا، ولكن كما أكدت أنه لا يوجد مستحيل في كرة القدم، سنبذل أقصى ما لدينا، من أجل التأهل للمباراة النهائية".

وأضاف المهاجم الفرنسي الواعد: "إذا تأهلنا سيكون إنجازًا كبيرًا، وإذا لم نفعل، فلا يوجد مشكلة، بل علينا التركيز في مشوارنا ببطولة الدوري، فهي الهدف الأول لنا هذا الموسم".

كما أكد مبابي (18 عامًا) أنه لم يتأثر بكل ما يتردد حول رحيله عن صفوف موناكو بنهاية الموسم الجاري، قائلاً: "لم أتأثر بالشائعات، بل لدي هدف واضح، وهو ضرورة الفوز ببطولة مع النادي الذي تربيت بين جدرانه، وأعتقد أنه لا شيء سيعرقل مسيرتي حتى نهاية الموسم".

وأتم: "بعد ذلك سيكون أمامي شهرين ونصف، لأفكر جيدًا في الخطوة المقبلة، لذا فالشائعات لن تؤثر على تركيزي".

انجلترا: 

الصن:

تعادل مهدر 

أهدر ليفربول فرصة ذهبية لتعزيز حظوظه في انتزاع إحدى البطاقات المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بسقوطه في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه ساوثهامبتون، الأحد، في المرحلة 36 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وعانى المدرب الألماني يورجن كلوب الأمرين أمام الخطة الدفاعية المحكمة لنظيره الفرنسي كلود بويل، وعجز لاعبو ليفربول عن إيجاد ثغرة لهز شباك الحارس فريزر فورستر.

في المقابل، لم يسدد ساوثهامبتون أي كرة على مرمى ليفربول طيلة المباراة.

وأغلق الفريق الضيف المساحات وصعب المهمة على أصحاب الأرض، الذين لجأوا إلى التسديد البعيد دون خطورة على الحارس فورستر.

وتابع ليفربول ضغطه في الشوط الثاني وحصل على ركلة جزاء عندما لمس جاك ستيفنز كرة بيده داخل المنطقة، فسددها القائد جيمس ميلنر لكن الحارس فورستر تصدى لها ببراعة قبل أن يشتتها الدفاع (66).

وتابع فورستر تألقه وأبعد رأسية رأسية ماركو جروييتش من مسافة قريبة إلى ركلة ركنية.

وهي المباراة الرابعة على التوالي التي يفشل فيها ليفربول في هز شباك ساوثهامبتون.

وانفرد ليفربول بالمركز الثالث برصيد 70 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام شريكه مانشستر سيتي، الذي يملك مباراة مؤجلة أمام وست بروميتش ألبيون سيخوضها في 16 مايو الحالي.

وبعدما كان ليفربول يملك فرصة حسم بطاقة التأهل المباشر للمسابقة القارية العريقة، فإن مصيره الآن بات يتوقف على نتائج مطارديه المباشرين مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد الذي لعب مباراتين أقل، بينها واحدة أمام ضيفه أرسنال ستقام لاحقا على ملعب "أولد ترافورد".

وتبقى أمام ليفربول مباراتان أمام مضيفه وست هام يونايتد، الأحد، وضيفه ميدلزبره في 21 من مايو ، فيما يلعب مانشستر سيتي مع ليستر سيتي السبت، ثم وست بروميتش ألبيون، وينهي الموسم بمواجهة واتفورد في 21 مايو.

وفي المقابل، سيلعب مانشستر يونايتد مع أرسنال ثم يحل ضيفا على توتنهام الأحد، وساوثمبتون في 17 مايو في مباراة مؤجلة، وينهي الموسم على أرضه أمام كريستال بالاس.

ويتأهل الثلاثة الأوائل إلى دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، فيما يخوض الرابع ملحقا.

سأحسم في نهاية الموسم 

رفض أليكسيس سانشيز، نجم أرسنال، التعليق على اهتمام عدد من كبار الأندية الأوروبية، بالتعاقد معه خلال الفترة الحالية.

ولم يتوصل التشيلي سانشيز، الذي ينتهي عقده مع الجانرز، صيف 2018 المقبل، لاتفاق مع إدارة ناديه، حول التجديد حتى الآن، وبات قريبًا من الرحيل في الصيف.

وقال سانشيز، في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس": "إنه لم يكن موسمًا عظيمًا بالنسبة لي. أشعر بخيبة الأمل؛ لأنني كنت أتمنى أن أحقق لقب البريمييرليج، ومواصلة المنافسة في دوري أبطال أوروبا".

وأضاف: "الآن لدينا نهائي بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، وسوف نبذل كل ما بوسعنا من أجل الفوز باللقب".

وأتم: "سوف أعقد جلسة مع إدارة النادي للحديث حول موقفي النهائي؛ حيث اتفقنا على تأجيل الحديث حول عقدي إلى نهاية الموسم".

و يحظى سانشيز باهتمام أندية بايرن ميونيخ، باريس سان جيرمان، مانشستر سيتي، ويوفنتوس.

ميرور:

ارسنال يفوز في الامارات 

سجل آرسنال هدفين في ثلاث دقائق عبر جرانيت تشاكا وداني ويلبيك، ليحقق فوزا مستحقا 2-صفر على مانشستر يونايتد الأحد، ويلحق بالفريق الزائر الهزيمة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في 26 مباراة.

وحافظ آرسنال صاحب المركز السادس على آماله في إنهاء الموسم بالمربع الذهبي، لكنه يتأخر بست نقاط عن مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع والذي يؤهل صاحبه للمشاركة في الدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا.

ويملك آرسنال 63 نقطة من 34 نقطة متأخرا بنقطتين عن يونايتد، صاحب المركز الخامس والذي يأتي خلف سيتي بأربع نقاط. ولعب يونايتد وآرسنال 35 مباراة لكل منهما.

ورغم تصريحات جوزيه مورينيو مدرب يونايتد بإشراك تشكيلة من البدلاء، فإنه اكتفى بإشراك الشاب باكسيل توانزيبي (19 عاما) في مباراته الأولى بالدوري.

وجاءت باقي تشكيلة يونايتد من اللاعبين الكبار واعتمد على الدفاع المتكتل.

لكن شباكه اهتزت في الشوط الثاني عندما سدد تشاكا كرة من 25 مترا اصطدمت بظهر أندير هيريرا ومن فوق الحارس ديفيد دي خيا في الدقيقة 54.

وضاعف ويلبيك تقدم آرسنال ضد فريقه السابق بضربة رأس بعد تمريرة عرضية من أليكس أوكسليد تشامبرلين، ليحقق أرسين فينغر فوزه الأول على الإطلاق في الدوري أمام مورينيو.

مو سعيد 

قال جوزيه مورينيو ، إنه كان سعيدًا من أجل جماهير أرسنال، بعد فوز المدفعجية على الشياطين الحمر (2-0) بملعب الإمارات، لحساب الجولة 36 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأضاف مورينيو، في تصريحات بعد المباراة: "مشجعو أرسنال سعداء، أنا سعيد من أجلهم، هذه المرة الأولى التي أغادر فيها الهايبري أو ملعب الإمارات وهم سعداء، عندما كنت أغادر دائمًا كانوا يبكون، كانوا يسيرون في الشارع ورؤوسهم لأسفل".

وتابع مدرب تشيلسي السابق: "أخيرًا اليوم كان لطيفًا لهم، بكل صراحة إنه نادٍ كبير، إذا كنتم تعتقدون أن عدم فوز نادٍ كبير مثل أرسنال بالألقاب يسعدني، فأنتم مخطئون، لا أستمتع بذلك".

وعن المباراة قال: "لقد حاولنا الفوز لكننا لم نستطع، أعتقد أن أرسين فينجر ليس مدربًا صغيرًا، إنه مدرب كبير".

وحول الرقم القياسي في عدم الخسارة لمانشستر يونايتد، قال: "هذا الرقم الكبير من الانتصارات ليس طبيعيًا، الطبيعي هو الخسارة والفوز والتعادل، بالنسبة لي لا أهتم لهذه الأرقام".

وبخصوص علاقته بأرسين فينجر، قال مورينيو: "لقد تصافحنا قبل المباراة، وتصافحنا بعد المباراة".

ايطاليا:

كورييرا ديلا سبورت- روما:

العاصمة يمكن ان تكون سعيدة 

قال إيدين دجيكو، مهاجم روما ، إن العاصمة الإيطالية يمكنها أن تكون "سعيدة" ، بعد فوز فريقها على ميلان في عقر داره (4-1).

وقال دجيكو، الذي سجل هدفين في المباراة : "المجيء إلى ميلان وتسجيل 4 أهداف ليس أمرًا سهلًا، من العار أننا استقبلنا هدفًا في المباراة أيضًا، ولكن بشكل عام روما يمكنها أن تكون سعيدة ".

وأضاف: "لقد عملت بجد طوال العام للوصول إلى أهدافي الشخصية، إنها أمر مهم بالنسبة لي وثقتي بنفسي وشخصيتي، لكن الشيء الأكثر أهمية دائمًا هو الفريق".

وعن مستقبله مع روما، قال لاعب مانشستر سيتي السابق: "مازال لدي ثلاث سنوات في عقدي مع روما، ما يهمنا الآن هو التفكير في الفوز في المباراة التالية".

ورفع روما رصيده إلى 78 نقطة بعيدًا عن يوفنتوس المتصدر بفارق 8 نقاط، قبل المواجهة التي ستجمع الفريقين الأسبوع المقبل في العاصمة الإيطالية.

تورينو يوقف رقما مهما 

أوقف نادي تورينو سلسلة الانتصارات المتتالية لجاره اللدود يوفنتوس على ملعبه في الكالتشيو، بالحصول على تعادل ثمين من ملعبه " يوفنتوس آرينا" بهدف لكل فريق.

التعادل هو الأول لليوفنتوس على ملعبه هذا الموسم في الدوري، حيث كان قد حقق الفوز في كل المباريات التي خاضها على ملعبه هذا الموسم.

بتلك النتيجة توقف الرقم القياسي للبيانكونيري والخاص بسلسلة الانتصارات المتتالية على ملعبه في بطولة الدوري عند 33 انتصارا، وهو رقم قياسي على صعيد الكرة الإيطالية ولكنه أبقى على رقم برشلونة الأوروبي صامداً، حيث كان البلوجرانا قد حقق 39 فوزا متتاليا على ملعبه في الدوري ما بين فبراير 1958 إلى نوفمبر 1960.

اليوفي مهتم 

كشفت تقارير صحفية، عن اهتمام يوفنتوس، بالتعاقد مع البرتغالي ريناتو سانشيز، لاعب وسط بايرن ميونيخ، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

ويسعى البيانكونيري، لضم سانشيز، على سبيل الإعارة، في الصيف، بدون وجود بند حق الشراء 

كانت تقارير صحفية، أشارت إلى وجود اهتمام من جانب موناكو، وإنتر ميلان، بضم الدولي البرتغالي، الصيف المقبل.

وشارك سانشيز، مع البافاري، هذا الموسم في 25 مباراة فقط، في كافة البطولات، دون أن يسجل، أو يصنع أي أهداف.

وانضم صاحب الـ19 عامًا، إلى بايرن ميونيخ، الموسم الماضي، قادمًا من بنفيكا البرتغالي، مقابل 35 مليون يورو، بعقد ممتد حتى 2021. 

جازيتا ديلا سبورت – ميلانو:

هزيمة الانتر 

أهدر أنتونيو كاندريفا، لاعب إنترميلان، ركلة جزاء بالدقيقة (87)، ليخسر (1-0) أمام جنوا في سابع مباراة على التوالي، لا يعرف فيها الفوز بالكالتشيو  الأحد.

اهتزت شباك إنترميلان، بهدف في الدقيقة (70) سجله مهاجمه السابق جوران بانديف، الذي سدد الكرة مباشرة بعدما ارتدت من الحارس سمير هاندانوفيتش.

وسنحت للفريق الزائر، فرصة للتعادل عندما حصل على ركلة جزاء؛ إثر تدخل عنيف من نيكولاس بورديسو، لكن كاندريفا، سدد كرة ضعيفة، تصدى لها الحارس يوجينيو لامانا.

وتضاعفت آلام إنترميلان، بطرد جيفري كوندوجبيا للاعتراض.

بهذه الخسارة، يصبح إنترميلان، سابع الترتيب، خارج مراكز الدوري الأوروبي، ويتساوى فيورنتينا معه في النقاط بـ56 نقطة، بعدما سجل فيدريكو برناردسكي، هدفًا في الدقيقة (90+4) ليقوده للتعادل 2-2 مع ساسولو.

حالة عنصرية 

تواجه كرة القدم الإيطالية، حالة إهانة عنصرية أخرى ، بعد مقاطعة ، المهدي بنعطية مدافع يوفنتوس، مقابلة تليفزيونية، بعد مواجهة تورينو، قائلاًّ، إنه سمع إهانة في سماعة الأذن.

كان اللاعب المغربي، في مقابلة مع "راي" التليفزيونية، بعد التعادل (1-1) مع تورينو، وكان يتحدث إلى أحد مقدمي برنامج عندما حدثت هذه الواقعة.

وتوقف بنعطية، الذي كان يتحدث عن المباراة، وقال "من قال ذلك؟"، ثم أكد أنه سمع إهانة في سماعة الأذن.

وقال مقدم البرنامج، إن هناك "مشاكل فنية"، بينما أشار آخر إلى أن الإهانة، جاءت من شخص في الإستاد.

وقالت راي، ، مشيرة إلى أن الإهانة لم يسمعها المتفرجون: "تشعر راي بأسف حقيقي بعد حالة الإهانة العنصرية، ضد لاعب يوفنتوس، خلال برنامج كروي".

ونفت الشبكة التليفزيونية، التقارير الإعلامية الإيطالية، أن الإهانة، جاءت من أحد العاملين لديها.

وأضافت "اتخذت راي، كل الإجراءات لتحديد هوية الشخص المسئول عن الواقعة، وحتى الآن التحقيق يظهر أن العبارة غير المقبولة، لم تكن من أحد العاملين بالشبكة".

وتابعت "نظرًا لخطورة الواقعة، فإن التحقيقات مستمرة، وتساند شبكة راي اللاعب، وناديه".

وفي الأسبوع الماضي، تعرض سولي مونتاري، لاعب وسط بيسكارا، لهتافات عنصرية في مباراة أمام كالياري وحصل على إنذار، عندما اشتكى للحكم.

وتلقى مونتاري، الذي قال إنه شعر بأنه ارتكب جرمًا، إنذارًا آخر بعد خروجه من الملعب محتجًا مما يعني إيقافه لمباراة واحدة بشكل تلقائي لكن العقوبة ألغيت يوم الجمعة بعد استئناف. ولم يتعرض نادي كالياري لأي عقوبة.

مارادونا يدرب درجة ثانية بالامارات 

ذكرت صحف عربية  أن دييجو مارادونا سيقود نادي الفجيرة الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الإماراتي لكرة القدم الموسم المقبل.

ونشرت صور لمارادونا وهو يحمل قميص الفجيرة رقم 10 ويتفقد ملعب النادي، وكتبت "مارادونا مدربا  لنادي الفجيرة في الموسم المقبل".

وكان الوصل الإماراتي آخر فريق دربه مارادونا (56 عاما) موسم 2011-2012، قبل أن يقال من منصبه بسبب تردي النتائج، ثم عين سفيرا للرياضة في دبي وهو المنصب الذي تركه الصيف الماضي.

وفشل الفجيرة في العودة إلى الدرجة الأولى هذا الموسم بعدما احتل المركز الرابع في دوري الثانية.