صرح المدر الفني السابق لمنتخب فرنسا لكرة القدم، ريمون دومينيك، بأن البرتغالي كريستيانو رونالدو كان سيصبح الأفضل في العالم إذا لم يلعب في صفوف فريقه الحالي ريال مدريد.

وفي تصريحات لصحيفة (أو جوجو) البرتغالية، أبدى دومينيك إعجابه الشديد بكريستيانو علي الرغم من أنه يشجع برشلونة ولا يمكنه إخفاء ضعفه حيال الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم الفريق الكتالوني.

وأشار "ينقسم العالم الآن بين مشجعين لكريستيانو وآخرين لميسي، وبحكم تشجيعي لبرشلونة أميل دائما لميسي. ولكني اعترف بأنه عند مشاهدتي لكريستيانو وهو يلعب أفكر فقط في كيفية ضمه لفريقي (في إشارة إلى البرسا)"، مضيفا "كريستيانو كان سيصبح الأفضل في العالم إذا لم يلعب مع ريال مدريد.

وأشاد دومينيك بالاعب البرتغالي قائلا "حتي في المباريات التي لا يكون فيها بكامل مستواه يضيف دائما للفريق أشياء رائعة، هو لديه دوما الرغبة في الفوز وتسجيل الأهداف.. يمكنكم ان تقولوا عنه ما تشاؤون ولكن أي مدرب يتمني ضم لاعب بحجم كريستيانو لفريقه، لأن لاعب بقيمته يعرف كيف يدفع الفريق للأمام".

وعند سؤاله عن إمكانية تتويج صاروخ ماديرا بجائزة الكرة الذهبية للمرة الخامسة في تاريخه، رد دومينيك بأن فوز اللاعب مع الملكي بثنائية الليجا ودوري الأبطال الأوروبي قد يسهل ذلك.

ويرى المدرب السابق لمنتخب فرنسا أن المنافسة على جائزة الكرة الذهبية يجب أن يقتصر على كريستيانو وحارس المرمى الإيطالي المخضرم جيانلويجي بوفون، فهما المفضلان بالنسبة له لنيل الجائزة.

وأشار "بوفون هو الوحيد الذي يقدر علي منافسته (كريستيانو) من أجل الفوز بتلك الجائزة لأنه بطل إيطاليا وصانع المعجزات في حراسة مرمي فريقه يوفنتوس".