مع استمرار هيمنته المحلية واقترابه من حسم لقب الدوري الإيطالي للموسم السادس على التوالي، يصر يوفنتوس أيضا على تتويج موسمه الأوروبي الناجح باستعادة لقب دوري أبطال أوروبا.

وأصبح يوفنتوس (فريق السيدة العجوز) على بعد مباراة واحدة فقط من التأهل لنهائي دوري الأبطال للمرة الثانية في غضون ثلاثة مواسم.

ويصر يوفنتوس ، الذي يتمتع حاليا باكتمال قوته الضاربة ، على ألا يخذل أنصاره ومشجعيه وأن يستعيد اللقب الأوروبي الغائب عنه منذ فترة طويلة للغاية.

وكان يوفنتوس تغلب على موناكو الفرنسي في عقر داره 2 / صفر ذهابا بالمربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا لتصبح مباراة الإياب بينهما على استاد "يوفنتوس" في تورينو بمثابة تأكيد فقط على تأهل يوفنتوس للمباراة النهائية.

ويحلم فريق السيدة العجوز برفع كأس البطولة خلال المباراة النهائية المقررة في كارديف في الثالث من يونيو المقبل.

وكان الفريق خسر نهائي البطولة في 2015 أمام برشلونة الأسباني كما كان على بعد ثوان فقط من الإطاحة بفريق بايرن ميونخ الألماني من دور الستة عشر في الموسم الماضي لكن بايرن بقيادة مديره الفني السابق الأسباني جوسيب جوارديولا وجه إليه صفعة قوية وأطاح به من البطولة.

ويمثل الفوز باللقب الأوروبي في الموسم الحالي ضرورة ملحة ليوفنتوس من أجل تتويج سنوات طويلة من العمل والذي بدأه أنطونيو كونتي المدير الفني السابق للفريق والحالي لتشيلسي الإنجليزي ثم استكمله ماسيميليانو أليجري المدير الفني الحالي ليوفنتوس.

ومنذ تتويجه بلقبه الثاني في تاريخ دوري الأبطال عام 1996، غاب اللقب عن فريق يوفنتوس الذي يحلم الآن بإحراز الثلاثية التاريخية في الموسم الحالي.

ويستطيع يوفنتوس حسم لقب الدوري المحلي الأحد المقبل قبل المرحلتين الأخيرتين من الموسم بشرط عدم الخسارة أمام روما منافسه الوحيد على لقب الدوري كما سيخوض الفريق نهائي كأس إيطاليا أمام لاتسيو في الثاني من يونيو المقبل.

ويأمل يوفنتوس حامل اللقب تقديم موعد المباراة النهائية لكأس إيطاليا إلى 17 مايو الحالي حتى لا تتضارب مع نهائي دوري الأبطال.

وإذا أحرز يوفنتوس اللقبين المحليين هذا الموسم سيحقق بهذا رقمين قياسيين حيث سيصبح أول فريق يحرز لقب الدوري الإيطالي ستة مواسم متتالية كما سيصبح أول فريق يحرز ثنائية دوري وكأس إيطاليا في موسم واحد لثلاثة مواسم متتالية.

وقال أليكس ساندرو ظهير أيسر الفريق : "هذه المجموعة من اللاعبين تتحلى بتركيز شديد. ندرك أننا نستطيع الفوز بجميع الألقاب الثلاثة هذا الموسم... نريد تأدية مهمتنا وتحسين مستوانا من مباراة لأخرى".

وكان يوفنتوس تعادل 1 / 1 مع تورينو في ديربي المدينة ضمن منافسات الدوري الإيطالي رغم طرد أحد لاعبي تورينو في هذه المباراة.

وضمت التشكيلة الأساسية ليوفنتوس ستة لاعبين من الاحتياطيين واحتاج أليجري إلى الدفع بمهاجمه الأرجنتيني جونزالو هيجوين في وسط المباراة لتحقيق التعادل بهدف في الوقت بدل الضائع للمباراة.

وجاء هذا التعادل بعد 33 انتصارا متتاليا ليوفنتوس على ملعبه في مباريات الدوري الإيطالي لكن الفريق يتمتع حتى الآن بفارق سبع نقاط أمام روما صاحب المركز الثاني في جدول المسابقة والذي يستضيف يوفنتوس يوم الأحد المقبل في مباراة قمة حاسمة على لقب الدوري.

وقال أليجري : "دأبت على إجراء بعض التغييرات في تشكيلة الفريق خلال مباريات الفريق في الآونة الأخيرة. نحتاج لمنح الراحة لبعض اللاعبين. لا يمكن أن تخوض الموسم بـكمله معتمدا على 12 لاعبا فقط".

ووجه هيجوين ، الذي سجل 32 هدفا في 49 مباراة خاضها مع يوفنتوس في مختلف البطولات هذا الموسم ، صفعة قوية إلى موناكو بتسجيله هدفي الفوز 2 / صفر على الفريق في مباراة الذهاب على ملعب موناكو.

ورفع هيجوين بهذين الهدفين رصيده إلى خمسة أهداف في دوري الأبطال هذا الموسم.

ويعود لصفوف الفريق في مباراة الغد حارس المرمى المخضرم جانلويجي بوفون قائد يوفنتوس بعدما نال قسطا من الراحة بالغياب عن مباراة تورينو.

كما يعود جورجيو كيليني وأندريا بارزالي إلى جانب ليوناردوبونوتشي في خط الدفاع الحديدي ليوفنتوس والذي اهتزت شباكه مرتين فقط في مباريات دوري الأبطال هذا الموسم كما لم تتلق شباكه أي هدف حتى الآن في الأدوار الفاصلة للبطولة هذا الموسم.

وقال ساندرو : "أمام موناكو ، نحتاج لتقديم عرض أفضل مما قدمناه في ديربي تورينو... نسعى لتقديم عرض رائع ومحاولة تحقيق الفوز دون تفكير في اللعب على التعادل".