أبدى السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أسفه لوجود "حمقى" لديهم مواقف عنصرية بكرة القدم، مؤكدا أن سيتحدث مع الغاني سولي مونتاري، المحترف بصفوف بيسكارا الإيطالي، للعمل معه على مكافحة هذه المشكلة، التي عانى منها لاعب الوسط مجددا هذا الاسبوع.

وصرح إنفانتينو "سأتحدث مع مونتاري وسنعمل معا. للأسف هناك حمقى بجميع الأنحاء، ولكن علينا مكافحتهم والعمل في مواجهتهم"، وذلك قبل بدء الاجتماع الذي يعقده مجلس الفيفا اليوم الثلاثاء في المنامة، قبل الجمعية العمومية لهذه الهيئة الكروية المقرر إقامتها بعد غد الخميس في العاصمة البحرينية.

وأشار إنفانتيو إلى الواقعة التي تعرض لها اللاعب الغاني في 30 من أبريل الماضي، حين وجهت له الجماهير إهانات عنصرية في مباراة أمام كالياري بدوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وطالب مونتاري من الحكم تعليق اللقاء في الدقيقة 90 بسبب الهتافات العنصرية، إلا أن الحكم لم يقبل طلبه بل وأشهر له بطاقة صفراء، كانت الثانية له، فخرج اللاعب معترضا من الملعب وترك فريقه بعشرة لاعبين فقط في لقاء حسم لصالح كالياري (1-0).

وشدد إنفانتينو على "تضامنه الكامل" مع مونتاري، بعدما فرض عليه الاتحاد الإيطالي لكرة القدم عقوبة الإيقاف مباراة واحدة على خلفية الواقعة المشار إليها، علما بأن العقوبة ألغيت لاحقا، وأوضح أيضا أنه يعتزم الحديث أيضا مع رئيس الاتحاد الإيطالي كارلو تافيكيو.