أكد مدافع سيلتا فيجو، أندرو فونتاس، اليوم أنه من أجل أن يحقق فريقه انتفاضة لتعويض الخسارة التي تعرض لها 0-1 على ملعب "بالايدوس"، يجب عليه أن يحرص "أكثر من أي وقت مضى" على اللعب على أرض أولد ترافورد بأسلوبه المعتاد، أمام مانشستر يونايتد الذي -وفقا لتوقعه- "سيتراجع للخلف في محاولة منه لقتل المباراة عن طريق الهجمات المرتدة".

وقال مدافع الفريق الإسباني "نريد أن تحين ساعة المباراة حتى نقوم بتعويض نتيجة مباراة الذهاب. وعلى الرغم من أنها ليست الأفضل، لكنها تسمح لنا بأن نذهب إلى المباراة القادمة بطموح وحماس كبيرين. نريد أن نصعب الأمور على فريق مانشستر يونايتد؛ لقد خضنا مباريات قوية للغاية وأدينا بأسلوب يمتاز بالذكاء خارج أرضنا في بطولة دوري أوروبا".

ويعتبر فونتاس أنه من "الضروري" أن يتجنب لاعبو سيلتا المواجهات الفردية مع لاعبي الفريق الإنجليزي نظرا للقوة البدنية التي يتمتعون بها، وذكر أنه "إذا استحوذنا على الكرة لفترات طويلة، سيكون بمقدورنا أن نجعلهم يعانون. علينا أن نحاول أن نلعب على الأرض بقدر المستطاع لأنهم متفوقون في ألعاب الهواء".

ودعا أيضا إلى "التركيز" في المباراة حتى لا يتعرض أحد اللاعبين إلى الطرد، الذي ربما يكون أمرا "حاسما" في مسار المباراة، وكشف فونتاس أن إحراز هدف مبكر ربما "يربك صفوف" كتيبة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وفي هذا الصدد، تطرق فونتاس إلى مباراة الإياب في الدور الـ32 أمام فريق شاختار دونيتسك الأوكراني، والتي نجح فيها فريقه في تحقيق "ريمونتادا" وتعويض خسارته بهدف نظيف في مباراة الذهاب، والتغلب على منافسه بهدفين نظيفين، بعدما أحرز اياجو اسباس هدفا في الدقيقة 90 من عمر المباراة، لتمتد المباراة إلى شوطين إضافيين، ويضيف كابرال هدفا ثانيا في الدقيقة 108 لينتهي اللقاء بهدفين دون رد لصالح الإسبان.

واختتم كلامه بقوله "نعرف ما ينتظرنا. الجميع يحلم باللعب في استاد ممتلئ عن آخره، ولا أعتقد أن ذلك سيؤثر علينا، بل سيكون دافعا للوصول إلى المباراة النهائية".