أعلن الاتحاد الهولندي أن ديك ادفوكات أصبح رسميا المدير الفني لمنتخب البلاد الأول، وهو الذي تم انتقاده سابقا بسبب قرار رحيله للعمل في تركيا ووصفه البعض بـ"الهارب".

ويبدأ ادفوكات مهام منصبه الجديد في يونيو المقبل، عقب انتهاء موسمه مع نادي فناربخشه التركي.

ويعاون ادفوكات في مهمته الجديدة اللاعب الهولندي السابق رود خوليت، الذي سيتولى منصب المدرب المساعد.

ويخوض المدرب الهولندي أول مبارياته الرسمية في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 في التاسع من يونيو المقبل أمام لوكسمبورج.

وقبل تلك المباراة يقود ادفوكات المنتخب الهولندي في مباراتين وديتين أمام المغرب وساحل العاج.

ويحتاج المنتخب الهولندي لتصحيح مساره بشكل عاجل في التصفيات المؤهلة للمونديال إذا كان لا يريد أن يبقى خارج هذه البطولة الكبرى كما حدث في بطولة أمم أوروبا 2016 بفرنسا التي فشل في التأهل لها.

وتحتل هولندا المركز الرابع في تصفيات المونديال بالمجموعة الأولى، بفارق ست نقاط عن المنتخب الفرنسي المتصدر.

وتتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الأولى في المجموعات مباشرة إلى المونديال فيما تخوض منتخبات المركز الثاني ملحقا فاصلا.

ويعود ادفوكات مرة أخرى لقيادة المنتخب الهولندي، بعدما تولى مهمته الفنية خلال افترة ما بين عامي 1993 و1995 ثم بين عامي 2002 و2004.

ووصل المدرب الهولندي مع منتخب بلاده إلى دور الثمانية في مونديال 1994، كما وصل معه إلى الدور قبل النهائي لبطولة أمم أوروبا 2004.

ويعتبر ادفوكات/69 عاما/ أكبر مدربي المنتخب الهولندي سنا في تاريخه.

وأصبح المنتخب الهولندي بدون مدرب منذ مارس الماضي بعد إقالة المدرب السابق داني بليند بعد هزيمته أمام بلغاريا في التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال.

وعين ادفوكات في العام الماضي في منصب المدرب المساعد للمدير الفني للمنتخب الهولندي، إلا إنه قرر الرحيل بعد أشهر قليلة من أجل العمل في تركيا، مما أثار انتقادات واسعة ضده في هولندا.

اقرأ ايضا..

الزمالك يوضح حقيقة الخلاف بين الشناوي وجنش

الأهلي يتفوق على الزمالك للمرة 41 في تاريخ الدوري

كروس "حلقة الوصل" في ريال مدريد