موسم متناقض يعيشه البلجيكي كيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي فعلى الرغم من حظه النَّحْس في تسجيل الأهداف، تبتسم له كرة القدم في صناعة الأهداف لزملاؤه وتنصفه لدرجة تتويجه ملكاً لأقوى مسابقات الدوري في العالم "البريميرليج".

كيفين دي بروين يستحق لقب "المنحوس" هذا الموسم بجدارة، فقد حاول على مرمى منافسي مانشستر سيتي 19 مرة بتسديدات بين القائمين والعارضة من بينها 9 كرات مرت من الدفاع والحارس لكنها اصطدمت بالعارضة أو القائمان.

"لا أعرف هذه المرة رقم كم مع دي بروين، لكني سعيد بما يقدمه"، جوارديولا تعليقاً على تسديدة لاعبه البلجيكي في العارضة في مباراته الأخيرة ضد كريستال بالاس.


 
دي بروين سدد في أخر مباراة ضد كريستال بالاس 4 مرات منها مرتين بين القائمين والعارضة واحدة صدها الحارس والأخرى صدتها العارضة، لكنه مرر تمريرتين حاسمتين صنع بهما هدفين لكومباني وأوتاميندي.

البلجيكي دي بروين سجل 5 أهداف فقط في الموسم الحالي ولو ابتسم له الحظ ومرت كراته التسع إلى شباك المنافسين بدلاً من الاصطدام بالعارضة والقائمين لكان في رصيده الآن 14 هدف في البريميرليج.

وبسبب المجهود الرائع الذي يبذله كيفين مع مانشستر سيتي في وسط الملعب وصناعة اللعب كافئه الله من جهة أخرى بعد أن حالف زملاؤه التوفيق في 15 تمريرة أهداها لهم ليسجلوا منها أهدافاً، ليصبح دي بروين أفضل صانع للأهداف في الدوري الإنجليزي.

هدفين صنعهما في أخر مباراة ضد كريستال بالاس، ومثلهما ضد ساوثهامبتون الشهر الماضي وضعوه على رأس قائمة أفضل صناع الأهداف في الدوري الإنجليزي متفوقاً على سيجوردسون وسيسك فابريجاس أقرب ملاحقيه.

قائمة أفضل صناع اللعب في البريميرليج: