طرد فريق يوفنتوس منافسه في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا فريق موناكو من البطولة بعدما تغلب عليه (4-1) بمجموع مباراتي الذهاب والإياب.

موناكو قدم بطولة رائعة وكان مزعجاً لكل المنافسين ونجح في التغلب على مانشستر سيتي وبروسيا دورتموند في الأدوار الإقصائية لكنه عجز أمام دفاع يوفنتوس.

العملاق الإيطالي سجل هدفيه في الشوط الأول عن طريق ماندزوكيتش وداني ألفيش، وقلص موناكو الفارق بهدف لاعبه مبابي في الشوط الثاني ليخسر بفارق هدف.

يوفنتوس ينتظر الفائز من الديربي المدريدي بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد لمواجهته في المباراة النهائية في مدينة كارديف في ويلز يوم 3 من شهر يونيو المقبل.

ملخص المباراة

اللقاء بدأ بهجوم من موناكو وحصل على ركنية في الدقيقة الأولى بعد اختراق من مبابي وعرضية شتتها الدفاع، ليتم تنفيذ عرضية من الركنية مرت من الجميع ومن بوفون إلى خارج الملعب.

مبابي سدد في القائم في الدقيقة الخامسة كرة أرضية مرت من بوفون لتضيع فرصة الهدف الأول للضيف الذي هاجم منذ الدقيقة الأولى بحثاً عن هدف يفتح له الطريق ويمنحه أمل العودة، لكن الحكم أشار إلى تسلل الفرنسي.

ديبالا حاول في الدقيقة 15 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء لكنها ذهبت بعيدة عن مرمى موناكو الذي تراجع قليلاً ليسمح لأصحاب الأرض بامتلاك الكرة في وسط الملعب.

ايجواين انفرد من الجهة اليمنى وسدد لتمر الكرة في الدقيقة 23 من الحارس وقبل أن تعانق الشباك أبعدها مدافع موناكو ليحمي سوباسيتش الحارس من هدف مؤكد.

ماندزوكيتش انفرد من جديد في الدقيقة 25 وسدد كرة أرضية أنقذها حارس موناكو لترتد أمامه من جديد قبل أن يتدخل سيديبيه ويبعد الكرة عن منطقة جزاء فريقه.

داني ألفيش أرسل عرضية رائعة من الجهة اليمنى مرت من الجميع ووصلت على رأس ماريو ماندزوكيتش ليسدد برأسه كرة في الدقيقة 33 صدها الحارس لترتد للكرواتي الذي أعادها إلى الشباك.

ميندي لعب عرضية خطيرة من الجهة اليسرى مرت من الجميع وقبل أن تصل لفالكاو أمام المرمى في الدقيقة 42 تدخل كيليني ببراعة وحولها إلى ركنية.

ديبالا أهدر فرصة إيطالية جديدة في الدقيقة 44 بعد انفراد أخر من الجهة اليسرى وتسديدة أبعدها الحارس إلى ركنية نُفذت عرضية سريعة قابلها داني ألفيش بتسديدة قوية إلى الشباك مباشرة.

البديل كوادرادو حصل على الكرة في منطقة الجزاء في الدقيقة 55 لينفرد من الجهة اليمنى ويسدد كرة ارتطمت بالدفاع الذي ارتد سريعاً وتحولت إلى ضربة ركنية.

مبابي انطلق من الجهة اليسرى ووصل لمنطقة الجزاء بعيداً عن رقابة داني ألفيش في الدقيقة 68 ليسدد كرة قوية تصدى لها العملاق بوفون بقدمه لتتحول إلى ضربة ركنية للضيوف.

موتينيو مر من الدفاع الإيطالي على الجهة اليسرى وأرسل عرضية أرضية إلى مبابي في مواجهة الشباك الخالية من حارسها ليسدد في شباك العملاق بوفون معلناً عن تقليص الفارق.

موتينيو حاول من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 81 بتسديدة قوية لكنها علت عارضة الحارس الإيطالي بوفون لتضيع معها فرصة تسجيل الهدف الثاني في الدقائق الأخيرة.

يوفنتوس حصل على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء موناكو في الدقيقة 88 بعد عرضية اللاعب داني ألفيش ليتصدى اللاعب بيانيتش لتنفيذها ويسدد كرة قوية ارتطمت بالحائط البشري ومرت إلى ركنية وبعدها انتهت المباراة بلا جديد.