أكدت تقارير إعلامية فرنسية على فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" تحقيقاً في صفقة انتقال اللاعب بول بوجبا من صفوف يوفينتوس الإيطالي إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وحسب ما ذكرته صحيفة ليكيب الفرنسية، فإن هناك شبه فساد مالي في صفقة انتقال بوجبا إلى مانشستر يونايتد، والتي كلفت الفريق الإنجليزي مبلغ 127 مليون يورو لإتمامها.

وأضافت الصحيفة بأن مينو رايولا وكيل اللاعب بول بوجبا كان وكيلاً عن مانشستر يونايتد ويوفينتوس أيضاً في الصفقة، وهو ما أدى إلى دفع مبالغ مالية طائلة.

وأوضحت الصحيفة بأن رايولا حصل على مبلغ 49 مليون يورو من الصفقة، وهو المبلغ الذي يعد كبيراً، ولكنه دخل إلى حساباته بسبب وكلاته للأطراف الثلاثة.

وشددت الصحيفة على أن مسؤولي مانشستر يونايتد لم يكونوا على علم بأن رايولا هو وكيل يوفينتوس أيضاً في الصفقة، وهو ما أدى إلى دفع 127 مليون يورو بدلاً من 105 مليون يورو فقط.

واختتمت الصحيفة تقريرها بالتأكيد على أن وجود رايولا كوكيل عن الأطراف الثلاثة كبد مسؤولي يونايتد مبالغ مالية إضافية في الصفقة وهو ما يؤكد وجود شبه فساد مالي.