أبرز دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد أن "التوازن العاطفي من الجانب الكروي هو أفضل سبيل لتقديم مباراة كبيرة" في مواجهة إياب نصف نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد، مؤكدا أن فريقه سيبحث في كل لحظة عن بلوغ نهائي التشامبيونز.

وقال سيميوني الذي خسر فريقه بثلاثية نظيفة في لقاء الذهاب "انا اعتقد أنه يجب الدفاع جيدا غدا لكي نكون داخل اللقاء لفترة طويلة، وكلما دافعنا جيدا وظللنا داخل المباراة، فذلك سيمنحنا خيارات لكي نمضي دقيقة بدقيقة، ثانية بثانية بحثا عما نريده، وهو عبور الدور الاقصائي".

وأكد في مؤتمر صحفي بملعب فيسنتي كالديرون مع قائد الفريق جابي فرناندز عشية المواجهة على ثقته في فريقه وفي لاعبيه وعلى الحاجة لتحقيق انتفاضة.

وقال "من الواضح أن طموحنا هو بدء هذه المباراة بقوة، كباقي الفرق التي تلعب على ارضها. العواطف، لو متوزانة من الجانب الكروي، فهي السبيل الافضل لتقديم مباراة كبيرة. من الواضح أن العواطف يجب أن تكون موجودة".

وبسؤاله عما إذا كان ينوي التغيير في تشكيل فريقه بالمباراة، قال "نحن نرى تعافي خوانفران، والتعافي الجيد لخمينيث، وتحسن جاميرو، الذي يعاني من مشكلات أيضا، وكاراسكو أصبح ظهره جيدا أيضا. بعد عدة أشهر أصبح الفريق مكتملا، وهذا أمر إيجابي لكي يحاول المدرب اختيار الافضل للمباراة".

وتابع "نحن نثق في قدراتنا واثق كثيرا في اللاعبين، اعرف معظمهم منذ خمس سنوات ونصف وليس لدي شك بأنها ستكون مباراة جيدة غدا".

وأبرز إنجاز أتلتيكو بالوصول لنصف نهائي البطولة مشيرا إلى أن "فريق ريال مدريد قد يكون أفضل فريق في العالم مع برشلونة وبايرن ميونخ. ونحن ننافس في مكان نحن فخورون بالتواجد فيه. نحن الوحيدون في نصف النهائي من غير ابطال الدوريات المحلية".

وأضاف "هناك موناكو الذي ينافس على لقب الدوري الفرنسي ويوفنتوس الذي يقترب من التتويج بالدوري وريال مدريد، الاوفر حظا للفوز بالليجا، ونحن الذين نحاول دائما أن نحقق أشياء صعبة للغاية".