طالب وزير الشباب والرياضة، خالد عبد العزيز، من وسائل الإعلام بتحري الدقة في ملف لاعب المصارعة طارق عبد السلام الذي حصل على ميدالية الذهبية ببطولة أوروبا وبلغاريا بعد أن حصل على الجنسية.

وكان اللاعب قد أعلن أن اتحاد المصارعة تجاهل علاجه مما دفعه للسفر إلى بلغاريا للعمل هناك في محل مأكولات لتساعده في تحقيق حلمه وهو ما حدث وفاز بميدالية ذهبية بعد أن حصل على الجنسية البلغارية.

وأشار وزير الرياضة ـ في تصريحات خاصة ـ ، إلى إنه تم صرف 18 ألف جنيه لعلاج اللاعب.

وأتم "عبد العزيز" حديثه قائلاً: "أرجو عدم المزايدة في هذا الأمر فتم الوقوف بجواره وقت إصابته وأتمنى البحث عن الحقيقة في هذا الملف".