قالت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الأسبانية أن اهتمام نادي برشلونة بضم البرازيلي فليبي كوتينيو، لاعب ليفربول، أثار غضب جماهير النادي الإنجليزي ضد نجمهم المفضل وقاموا برشق سيارته الفارهة بالحجارة، للتعبير عن رفضهم لمحاولات النادي الكتالوني لخطف اللاعب.

ورغم أن برشلونة قد يتخلى عن فكرة ضم النجم البرازيلي لارتفاع القيمة المالية التي وضعها نادي ليفربول للاستغناء عنه، إلا إن التلميحات الأولى عن إمكانية انتقال اللاعب إلى الدوري الأسباني أثارت حفيظة الجماهير الإنجليزية بشكل كبير.

وتعرضت سيارة كوتينيو للاعتداء بالقرب من ملعب انفيلد أرينا، معقل ليفربول، وتم تهشيم أحد نوافذها.

وكانت صحيفة (سبورت) الرياضية الكتالونية قد كشفت عن أن كوتينيو وافق على الانتقال لصفوف برشلونة الصيف القادم، لكن ناديه ليفربول لن يسمح برحيله إلا مقابل 90 مليون يورو.

وأوضحت الصحيفة أن مشكلة برشلونة الآن تكمن في قيمة الصفقة، بعد موافقة اللاعب البالغ من العمر 24 عاما على تكملة مشواره الكروي بصفوف البلاوجرانا، حيث لا يرغب مسؤولو "الريدز" في بيعه بأقل من 90 مليون يورو.

وأضافت نقلا عن مصادر من محيط اللاعب، أنه سيكون له دور كبير في إقناع النادي برحيله إلى برشلونة، خاصة وأنه رفض عرضا آخر مقدما من باريس سان جيرمان بطل فرنسا.

كما أشارت إلى أن مسؤولي البلاوجرانا لم يقدموا على أي خطوة رسمية مع نادي ليفربول بشأن التفاوض لضم كوتينيو، وأنهم سينتظروا لنهاية الموسم قبل التحرك بشكل فعلي.

وكان ليفربول قد جدد عقد كوتينيو لخمسة أعوام في يناير الماضي، ليمتد حتى 2022 وليصبح الأعلى راتبا في صفوف "الريدز".

اقرأ ايضا..

مينو رايولا.. وكيل ميدو السابق يواجه أزمة بسبب الصفقة الأغلى في التاريخ

تقرير.. حمى التعاقدات مع الصفقات الجديدة تبدأ مبكرا في ريال مدريد

بالفيديو.. كيف تتجنب عقوبات شغب الملاعب بقانون الرياضة الجديد؟