انتهى صراع مجموعات الممتاز "ب"، وصعدت 3 أندية بشكل رسمي للدوري الممتاز الموسم المقبل 2017/2018 وهم النصر والأسيوطي والرجاء، والمثير في الأمر، أن الثلاثي سبق وتواجدوا معا في مسابقة دوري موسم 2014/2015.

وصعد الأسيوطي ممثلا عن مجموعة الصعيد بعدما تصدرها برصيد 79 نقطة، بينما عاد النصر للممتاز من خلال المجموعة الثانية بعدما ابتعد بالمركز الأول لصالحه برصيد 75 نقطة، في حين صعد الرجاء برصيد 76 بعد صراع شرس استمر للحظات اخيرة بالمسابقة مع بلدية المحلة.

واجتمع الثلاثي معا في دوري 2014/2015، وهبطت الأندية الثلاثة للممتاز "ب" بصحبة أندية الجونة وألعاب دمنهور، في موسم أخير يضم 20 ناديا في الدوري الممتاز، واستقرار اتحاد الكرة على مسابقة تضم 18 ناديا.

واحتل الرجاء في اخر ظهور بالدوري المركز الـ17 برصيد 43 نقطة، بالفوز في 11 مباراة والتعادل في 10 والخسارة في 17، احرز 47 هدف واستقبال 57 هدف، أمام النصر فقد احتل المركز الـ18 برصيد 32 نقطة، فاز في 8 مباريات وتعادل في 8 وخسر 22 مباراة، سجل 34 هدف واستقبل 70 هدف، أما الاسيوطي فقد حقق المركز الـ19 برصيد 16 نقطة بعدما فاز في 2 مباراة وتعادل في 10 وخسر 26، سجل 40 واستقبل 80 هدف.

وشهد اخر ظهور للثلاثي معا في دوري "الاضواء والشهرة" كما هو ملقب بين أندية القسم الثاني تتويج الزمالك بطلا لمسابقة الدوري الممتاز للمرة الـ12 في تاريخه والأولى منذ 2003/2004 في موسم استثنائي للقلعة البيضاء بالجمع بين الدوري والكأس.

وتواجد فريق المقاصة أمام اعين النصر والاسيوطي والرجاء للمرة الاولى منذ صعوده للدوري في المربع الذهبي واحتل المركز الرابع في موسم برصيد 64، وواصل ممثل الفيوم تألقه في الدوري حتى وصل حاليا أنه يبتعد بالوصافة بفارق كبير عن الزمالك ويقترب من المشاركة في دوري ابطال افريقيا.

موسم 2014/2015 والذي شهد وجود الثلاثي وهبوطهم ايضا للقسم الثالث تلقى الاسماعيلي ضربة قوية من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بعد قرار بخصم 6 نقاط من رصيده في المسابقة.

وكان النصر في هذا الموسم وبعدما تأكد هبوطه للقسم الثاني صاحب أزمة شهيرة عندما انسحب قبل انطلاق مباراته مع المقاولون العرب في الجولة رقم 37 وذلك تضامنا مع شهداء سيناء، وقام الحكم وقتها بإلغاء المباراة بعدما انتظر لمدة 20 دقيقة دون حضور النصر.

وادى انسحاب النصر لخروج بعض المسؤولين بتصريحات غاضبة تنتقد تصرف ادارة الفريق بسبب قرار اتحاد الكرة باستمرار المسابقة وعدم تأجيل المباريات، واتهم البعض مسؤولي النصر بأنهم ادعوا بطولة بعد التأكد من هبوط الفريق للقسم الثاني.

وفي ذلك الموسم، تسبب الرجاء في أول ازمات للأهلي "فنيا" عندما فاز عليه بملعب الاسكندرية في اول مباريات المارد الأحمر بالدوري تحت قيادة الاسباني خوان كارلوس جاريدو بنتيجة 2-1 وبتسجيل هدف قاتل في شباك اكرامي.

وجاء الأسيوطي ليكون سببا في ازمات أخرى للأهلي بعدما قررت لجنة المسابقات بنقل مباراة الفريقين في الدور الأول من ملعب بني سويف لملعب اسيوط وهو ما رفضه مسؤولي الأهلي، وتم اصدار بيان رسمي بسبب تلك الواقعة.

وبعد تعادل الأهلي سلبيا مع الاسيوطي اصدر الأهلي بيانا رسميا اخر انتقد فيه تصرفات اتحاد الكرة ولجنة المسابقات بسبب نقل المباراة والتعنت ضد النادي والتربص به بسبب تكرار الاخطاء التحكيمية في المباراة والمباراة التي كانت قبلها امام الاسماعيلي وتعادل فيها الاهلي بملعب الجونة.

مباراة الأسيوطي ايضا في ذلك الموسم شهدت ازمة اخرى بعدما اعترض وليد سليمان على حكم المباراة وجذب قميصه في لقطة شهيرة، وقامت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم وقتها بإيقاف اللاعب لمدة 4 مباريات، بجانب تعرض عمرو جمال مهاجم الفريق للإصابة بالرباط الصليبي.

وانتهى الموسم بكل ما فيه من أحداث وهبط الثلاثي (النصر والاسيوطي والرجاء) بصحبة العاب دمنهور والجونة للقسم الثاني، وعاد الثلاثي مجددا دون (دمنهور والجونة)، فهل يستمرا معا في الموسم المقبل بالممتاز، هل سيتسببون في ازمات جديدة، ام سيهبطون معا مجددا؟!.

اقرأ ايضا..

مينو رايولا.. وكيل ميدو السابق يواجه أزمة بسبب الصفقة الأغلى في التاريخ

تقرير.. حمى التعاقدات مع الصفقات الجديدة تبدأ مبكرا في ريال مدريد

بالفيديو.. كيف تتجنب عقوبات شغب الملاعب بقانون الرياضة الجديد؟