أثار قائد روما الإيطالي، فرانشيسكو توتي، الغموض حول اعتزاله بنهاية الموسم الكروي الحالي، رغم أن عقده مع فريقه ينتهي بنهايته وقد اتفق على الاستمرار مع النادي في منصب إداري.

وخلال فعالية أقامها اتحاد رياضي لذوي الاحتياجات الخاصة اليوم سأل أحد الأطفال توتي حول اعتزاله لكرة القدم بنهاية الموسم، ولكن اللاعب البالغ 40 عاما رد قائلا "لا أعلم".

وكان المدير الرياضي الجديد لروما، رامون رودريجز "مونشي"، قد صرح الأسبوع الماضي خلال مؤتمر صحفي بأن توتي سيتولى منصبا إداريا في النادي اعتبارا من الموسم المقبل.

وقبل ثلاث جولات على انتهاء الدوري الإيطالي، يرى كثيرون في إيطاليا أن توتي سيعتزل اللعبة وسيتولى منصبا إداريا في روما رغم عدم وجود تأكيد رسمي حتى الآن.

وتكرر الحديث عن اعتزال توتي الموسم الماضي ولكن انتهى الأمر بتجديد تعاقد اللاعب لموسم إضافي بعد تألقه مع الفريق.