ينتظر الدولي الجزائري رياض محرز أن يفي فريقه ليستر سيتي الانجليزي لكرة القدم بوعده، ويسمح له بالرحيل في نهاية الموسم الحالي، حسبما أفادت تقارير صحفية بريطانية اليوم الأربعاء.

وذكرت صحيفة (دايلي تليجراف) اليوم، ان محرز اتفق قبل بداية الموسم الحالي مع كلاوديو رانييري، المدرب السابق لليستر، على البقاء في الفريق وتجديد عقده حتى عام 2020، مقابل السماح له بالمغادرة الصيف المقبل.

وأكد ذات المصدر ان محرز يأمل في أن يحترم ليستر هذا الاتفاق ويسمح له بالرحيل دون مشاكل.

ويتطلع محرز /27 عاما/ لخوض تجربة أخرى مع فريق آخر، خاصة أن عدة أندية أبدت اهتمامها بضمه مثل أرسنال وتوتنهام الانجليزيين وبرشلونة الأسباني وأولمبيك مارسيليا الفرنسي.

وتشير التوقعات إلى أن محرز، الذي سجل ستة أهداف خلال 33 مباراة لعبها هذا الموسم مع ليستر في الدوري الانجليزي الممتاز (بريميرليج)، مرشح للبقاء في انجلترا واللعب إما لأرسنال أو توتنهام.