قال البرازيلي مارسيلو، الظهير الأيسر لريال مدريد، إن فريقه، عقب استقبال شباكه لهدفين خلال الـ15 دقيقة الأولى من المباراة أمام أتلتيكو مدريد في إياب نصف نهائي دوري الأبطال، كان "الأفضل في مجمل أحداث اللقاء".

وعلى الرغم من سقوطه في فخ الخسارة الأولى له في البطولة منذ ذهاب ربع نهائي الموسم الماضي أمام فولسفبورج الألماني (2-0) في أبريل من العام الماضي، إلا أن الفريق الملكي استفاد من فوزه الكبير الذي حققه في مباراة الذهاب على ملعبه "سانتياجو برنابيو" بالثلاثية التي كان بطلها الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب "الهاتريك"، ليبلغ النهائي، الثالث له خلال آخر أربعة أعوام، بإجمالي المواجهتين (4-2).

وعلق اللاعب الدولي خلال تصريحاته التليفزيونية عقب اللقاء "استقبلت شباكنا هدفين في البداية، ولكننا عرفنا كيف نسير اللقاء بعد ذلك. كنا الأفضل طيلة أحداث المباراة. حدث ما لم نريده في البداية واستقبلنا هدفين. الأمور كانت تسير في اتجاه صعب، كنا ندرك هذا، ولكننا في نهاية الأمر عرفنا كيف نسيطر على الأمور".

وأشار إلى أنه لم يشعر بالخوف في "أي لحظة" من الخروج من البطولة. "نحن ريال مدريد، هذا واضح. سنقاتل حتى النهاية مع احترام جميع المنافسين".

وأضاف "قدمنا عملا كبيرا اليوم. سنفكر الآن في الليجا. تتبقى أمامنا مباريات رائعة".

كما تحدث مارسيلو عن الفرنسي كريم بنزيمة الذي كان له الفضل الأكبر في لقطة الهدف الذي قتل على كثير من آمال أتلتيكو في تحقيق الانتفاضة وسجله إيسكو ألاركون. "إنه لاعب عظيم" ودائما ما يساعد الفريق "بهذا السحر الكبير الذي يقدمه".

وبهذا، يلحق الميرينجي في نهائي الكأس "ذات الأذنين" بيوفنتوس الإيطالي، الذي كان قد تأهل على حساب موناكو الفرنسي بإجمالي المواجهتين (4-1)، يوم 3 يونيو المقبل على ملعب "الألفية" بالعاصمة الويلزية كارديف.