يرى الظهير الأيمن المصري أحمد المحمدي والمحترف في صفوف فريق هال سيتي الإنجليزي أن منتخب بلاده أصبح مختلفًا بعد كأس الأمم الإفريقية والتي أقيمت في الجابون يناير 2017.

وشارك منتخب مصر في المعترك الإفريقي بعد غياب ثلاثة دورات متتالية ووصل للمباراة النهائية وخسر أمام المنتخب الكاميروني بهدفين مقابل هدف وحيد.

المنتخب المصري لديه مباراة في بداية الشهر المقبل أمام منتخب تونس في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس الأمم في الكاميرون 2019 وفي هذا السياق علق المحمدي في تصريحات خاصة لـ "يالا كورة" حيث قال "ستكون مباراة صعبة جدًا خارج ملعبنا".

واستدرك الدولي المصري "لكن منتخب مصر حاليًا أصبح مختلفًا بعد كأس الأمم الإفريقية، أصبح لدينا العديد من الخبرات ومجموعة اللاعبين متحدة ومتماسكة جدًا".

وأنهى ظهير أيمن هال سيتي تصريحاته قائلًا "أتمنى تحقيق الفوز أمام المنتخب التونسي، لأن دائمًا البدايات مهمة للغاية وتصنع الفارق في بقية المباريات".