كشف لاعب وسط يوفنتوس الإيطالي، الألماني سامي خضيرة، اليوم أن الإصابة العضلية التي يعاني منها ليست خطيرة وأنه "يتوق بشدة" لخوض نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام ريال مدريد على ملعب كارديف في 3 يونيو المقبل.

وكان خضيرة قد غادر الملعب مصابا أول أمس الثلاثاء خلال لقاء اليوفي أمام موناكو في إياب نصف نهائي التشامبيونز ليج، والذي تأهل فيه "السيدة العجوز" إلى النهائي.

وكتب خضيرة رسالة طمأنة لمعجبيه اليوم على حسابه بموقع (إنستجرام) قال فيها "صباح الخير. (إصابتي) ليست خطيرة، سأحتاج إلى الراحة خلال اليومين المقبلين وبعدها سأتمكن من مساعدة فريقي في المباريات الحاسمة بالموسم".

ويمكن أن يشارك خضيرة، الذي لا يعتمد عليه مدرب اليوفي ماسيميليانو أليجري كأساسي، في لقاء الريال الذي لعب في صفوفه خمسة مواسم وتوج معه بدوري الأبطال عام 2014.

وأضاف "مازلت متأثرا من التأهل لنهائي دوري الأبطال.. أتوق بشدة للعب أمام ريال مدريد في نهائي كارديف".

ولم يتضح إذا كان خضيرة سيتعافى لكي يلحق بمباراة اليوفي المقبلة في بطولة الدوري المحلي أمام روما المقررة الأحد المقبل، والتي يمكن أن يضمن فيها الفريق حسابيا التتويج بالبطولة.

ومن المنتظر أن يتعافى خضيرة ليصبح جاهزا لمباراة لاتسيو في نهائي بطولة كأس إيطاليا المقررة في 17 مايو الجاري.