ذكرت صحيفة (إل موندو) الإسبانية اليوم أن مهاجم برشلونة، الأوروجوائي لويس سواريز، ظل يهرب أمواله لبنما على مدار ثماني سنوات منذ انتقاله للعب في أوروبا عام 2006 وحتى انضمامه لصفوف برشلونة في 2014.

وخلال هذه الفترة الممتدة بين 2006 حين بدأ اللعب بين صفوف أياكس الهولندي وحتى انتقاله لبرشلونة في 2014 قادما من ليفربول الإنجليزي، كان سواريز يهرب مكاسبه من حقوقه الدعائية لشركة أسسها في بنما.

وأوضحت الصحيفة أن اللاعب أنشأ شركة "Metlockets Investments S.A" في بنما لإدارة حقوقه الدعائية حتى انتقل للبرسا في 2014 حيث أقام شركة جديدة في إسبانيا.

وفي هذا الإطار، قال مدير أعمال اللاعب، بيري جوارديولا "حين جاء لويس لإسبانيا أسسنا شركة إسبانية لإدارة حقوقه الدعائية وفقا للقوانين المالية في هذا البلد وبتوصية من وزارة الخزانة التي سألناها عن الإجراءات التي يجب اتخاذها حيال هذا الأمر"