اعترف البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد بأن العديد من الظروف لن تصب في مصلحة فريقه عندما يتنافس مع أياكس الهولندي على لقب الدوري الأوروبي في نهائي البطولة المقرر في 24 مايو الجاري.

وأوضح مورينيو أن حالات الإصابات وعقوبات الإيقاف وكذلك جدول المباريات المزدحم ، سيصعب من مهمة لاعبيه بشكل كبير في النهائي الأوروبي أمام أياكس.

وقال مورينيو في تصريحات لموقع مانشستر يونايتد "سيكون لديهم (أياكس) 12 يوما للاستعداد للمباراة النهائية ، بينما أمامنا نحن ثلاث مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز سنخوضها بـ15 أو 16 لاعبا ، وذلك في نهاية موسم مزدحم شهد الكثير من المباريات."

وأضاف "لعبنا العديد من المباريات لأننا وصلنا إلى نهائيين وكذلك دور الستة عشر بكأس الاتحاد الإنجليزي.. ولكن لنحاول إعداد الفريق (للنهائي الأوروبي) بأفضل صورة ممكنة."