تحدث روي أجوش، المدير الفني الجديد لفريق فاركو، أحد فرق دوري الدرجة الثانية، من خلال حواره لـ"يلاكورة"، عن رحلته من البرتغال عبر أدغال أفريقيا حتى وصوله إلى مصر لتدريب الفريق.

أجوش صاحب الـ57 عامًا لعب لعدد من الأندية، أبرزها بنفيكا وبورتو وكان أحد أهم المهاجمين في الكرة البرتغالية، كما أنه درب عدد من الأندية والمنتخبات، أبرزها منتخب الرأس الأخضر والذي رحل عنه مؤخرًا.

 

لماذا فاركو؟

قال روي أجوش مدرب فاركو الجديد، إنه قبل العرض المقدم إليه من النادي المصري، بل إنه فضله على عدد كبير من العروض منها عروض منتخبات أفريقية، مؤكدًا أنه قبل المهمة لأنه وجد في الإدارة طموح الصعود للدوري الممتاز، بالإضافة إلى أنه يملك الإمكانيات ليكون نادي كبير.

 

الكرة المصرية

وعن معرفته عن الكرة المصرية، قال المدرب، إنه قبل القدوم إلى بلاد الفراعنة لم يكن يعرف الكثير، كان يعرف المنتخب بسبب التواجد في بطولات أمم أفريقيا، كما أنه عرف مصر بسبب مانويل جوزيه، وجيسفالدو فيريرا وكلاهما له مقام رفيع لدى المدرب، الذي يُكن لهما تقدير كبير.

 

المقاصة والـ60 مباراة

وعن الدوري المصري قال روي، إنه شاهدت العديد من المباريات منذ أن قدمت إلى مصر، ومن وجهة نظري أفضل فريق يقدم كرة هنا هو نادي مصر للمقاصة.

وأكمل: "شاهدت 60 مباراة في دوري الدرجة الثانية، الوضع صعب جدا، بعض الملاعب غير جيدة، بالإضافة إلى أنه هناك العديد من العيوب أبرزها، أن اللاعبين يسقطون على الأرض كثيرًا، لدرجة أن اللعب يتوقف لفترات طويلة.

وواصل: "كل ما أستطيع أن أعد به الآن هو أن ما شاهدته في الدرجة الثانية لن يحدث مع فاركو في الموسم الجديد."

 

الثورة

وساهم البرتغالي مانويل جوزيه في تغيير خارطة الكرة المصرية، مع النادي الأهلي ليُصبح بعدها مدرسة تدريبية لعدد من مدربي الدوري المصري.

وعن هذا قال أجوش: "كل ما أريد أن أقوله أنني جاهز لكي أساهم في تطوير الكرة المصرية من بوابة الدوري الممتاز ب، وأؤكد أنني قادر على إحداث ثورة في الكرة المصرية على هذا الصعيد."

وأردف: "سأحاول تغيير بعض العادات، ربما يكون الأمر صعب، لكن لدي إصرار كبير على هذا الأمر."

 

مجدي عبد الغني "الظريف"

في الفترة من عام 1988 وحتى العام 1990 كان روي لاعبًا في صفوف بورتو البرتغالي، وقتها كان النجم المصري في ذلك الوقت، مجدي عبد الغني، لاعبًا في صفوف بيرامار البرتغالي.

أجوش أكد أنه يعرف مجدي عبد الغني، وقال: "نعم أتذكر مجدي عبد الغني جيدًا، ذلك الرجل الطويل، واجهته عدة مرات، هو لاعب كبير، كما أنه شخص ظريف."

وأضاف: "مجدي عبد الغني يُعد من رموز نادي بيرامار في البرتغال، الجمهور هناك يقدره بشكل كبير، أتمنى أن أقابله."

 

مانويل جوزيه

في عام 1983، تولى مانويل جوزيه تدريب فريق بورتيمونينزي، وكان مطالبًا بضم عناصر جديدة لتقوية صفوف الفريق.

وقال اجوش: "جوزيه تربطني به علاقة قوية، هو أول مدرب أعمل تحت قيادته على الصعيد الاحترافي، لقد أحضرني من فريق أتلتيكو إلى بورتيمونينزي، وكان سببًا في أن أظهر للنور كلاعب."

وأضاف: "جوزيه لديه شخصية قوية جدًا، ولن أنسى ما قدمه له.

 

جيسفالدو فيريرا

أكد أجوش أنه تربطه علاقة قوية أيضًا بجيسفالدو فيريرا، المدير الفني السابق لنادي الزمالك.

وقال: "فيريرا اكتشفني عندما كنت بعمر 15 عاما وقام بضمي إلى أحد منتخبات الناشئين في البرتغال، بعدها عملت معه كلاعب وكان هو مدرب مساعد."

وأضاف: "بعد ذلك عملت معه مدرب مساعد لمدة 3 مواسم في فريق براجا البرتغالي."

 

كوكتيل جوزيه فيريرا

قال روي إنه حصل على صفة من مانويل جوزيه وهي الثقة، وأردف: "لقد أحضرني من الدرجة الثانية ومنحني الثقة وجعلني أثق في نفسي، لا يمكن أن أنسى ما تعلمته منه."

وعن الصفة التي تعلمها من فيريرا قال: "لو سألتني أن أفضل مدير فني على الجانب التكتيكي وعلم كرة القدم سأقول فيريرا، أنه رائع في الأمور الفنية."

 

مكتشف النجوم

عمل أجوش في فترة من الفترات ككشاف لصالح فريق بنفيكا وساهم في اكتشاف العديد من النجوم الحاليين للكرة العالمية.

وقال: "لقد اكتشفت عدد كبير من النجوم مثل ديفيد لويز، ريناتو سانشيز لقد أحضرته من الشارع، ودي ماريا وغيرهم من النجوم."

وأكمل: " سأعمل جاهدًا على اكتشاف المزيد من النجوم والمواهب هنا في مصر."