في السادسة والنصف مساءً بتوقيت القاهرة يحل آرسنال ضيفًا ثقيلاً على ستوك سيتي، في مباراة تأتي ضمن الجولة السابعة والثلاثين وقبل الأخيرة من مسابقة الدوري الإنجليزي.

المباراة ستكون لها طابع خاص نظرًا لاحتمالية مشاركة الثنائي المصري محمد النني لاعب آرسنال ورمضان صبحي لاعب ستوك سيتي.

وضع الفريقين

آرسنال يتواجد في المركز الخامس برصيد 66 نقطة مع امتلاكه ثلاث مباريات بالدوري، في المقابل يأتي ستوك سيتي في المركز الثالث عشر بـ41 نقطة.

ويطمح الجانرز في الفوز بمباراة اليوم للتشديد الخناق على الثنائي ليفربول ومانشستر سيتي أصحاب المركز الثالث والرابع على التريب حيث يبتعد آرسنال عن الريدز بأربع تقاط وثلاث تقاط مع السيتي.

في المقابل يسعى فريق ستوك سيتي بقيادة مدربه مارك هيوز استغلال عاملي الأرض والجمهور على أمل الفوز للوصول للمركز الثامن والذي يحتله ويست بروميتش بـ45 نقطة والذي خسر أمام تشيلسي بهدف دون رد ضمن مباريات نفس المرحلة.

النني × رمضان

منذ مباراة كريستال بالاس والتي شهدت خسارة آرسنال بثلاثة أهداف دون رد ولم يشارك النني في أي مباراة، لاعب وسط منتخب مصر غاب عن خمس مباريات متتالية أمام كل من ميدلسبرة وليستر سيتي وتوتنهام هوتسبيرز ومانشستر يونايتد وأخيرًا ساوثهامتون.

في المقابل، عانى المحترف المصري الآخر رمضان صبحي من الغياب عن المشاركة مع فريقه ستوك سيتي بعدما غاب عن آخر مباراتين أمام وستهام وبورنموث.

استكمال الانتصارات

يتطلع أرسين فينجر المدير الفني لآرسنال إلى استكمال فريقه طريق الانتصارات بعد الفوز على مانشستر يونايتد وساوثهامتون بهدفين دون رد.

العودة للفوز

ستوك سيتي منذ أن فاز على سوانزي سيتي بهدفين نظيفين في إطار مباريات الأسبوع الـ34 ولم ينجح بعدها رفاق رمضان في تحقيق أي انصار بالتعادل أمام وستهام سلبيًا والتعادل أيضًا أمام بورنموث بهدفين.

هيمنة ستوك

منذ 27 فبراير عام 2010، ولم ينجح آرسنال في الفوز أمام ستوك على ملعبه.

وكانت آخر انتصارات آرسنال على ملعب "بريطانيا ستيديوم" انتهت بثلاثة أهداف مقابل هدف ضمن الأسبوع 28 من منافسات الدوري.

ولعب آرسنال بعدها ستوك في خمس مناسبات انتهت ثلاثة منهم بخسارة المدفعجية والتعادل في مباراتين.