أبدى كاسبر شمايكل حارس مرمى ليستر سيتي شعوره بالإحباط إثر الهزيمة التي مني بها الفريق أمام مضيفه مانشستر سيتي 1 / 2 اليوم السبت في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ، مكررا اعتراضه على احتساب الهدف الأول لمانشستر.

وتقدم مانشستر سيتي بهدفين سجلهما ديفيد سيلفا وجابرييل خيسوس في الدقيقتين 29 و36 من ضربة جزاء ، ثم رد ليستر سيتي بهدف أحرزه شينجي أوكازاكي في الدقيقة 42 .

وعاند الحظ ليستر سيتي ونجمه الجزائري رياض محرز بشكل كبير ، حيث سدد الكرة في الشباك من ضربة جزاء في الدقيقة 76 لكن الحكم لم يحتسبها هدفا لارتكاب محرز خطأ لدى تسديد الكرة.

وأثار الهدف الأول الذي سجله ديفيد سيلفا حالة من الجدل ، حيث اعترض لاعبو ليستر بداعي أن رحيم سترلينج ، الذي كان متمركزا أمام المرمى ، وجه الكرة التي سددها سيلفا قبل أن تسكن الشباك وهو في وضع تسلل ، وقد أوضحت الإعادة التليفزيونية أن سترلينج لم يلمس الكرة.

وقال سترلينج إنه تعمد عدم لمس الكرة بينما قال شمايكل إنه لم يكن من المفترض احتساب الهدف.

وصرح شمايكل عقب المباراة قائلا "الهدف الأول كان من تسلل. وقد حجب (سترلينج) عني الرؤية. وعندما مرت الكرة أمامه تحرك نحوها.. لقد كافحنا وأدينا بشكل جيد حقا."

وعلى الجانب الآخر ، قال يايا توريه لاعب خط وسط مانشستر سيتي "كانت مواجهة صعبة ، الشوط الأول كان جيدا للغاية ، فقد سيطرنا على مجريات اللعب."

وأضاف "ولكن عندما سجلوا ، باتت الأمور صعبة بالنسبة لنا. وفي النهاية ، نحن سعداء بالفوز."