هبط فريق هال سيتي رسميا لدوري الدرجة الأولى الإنجليزي بعد خسارته القاسية أمام مضيفه كريستال بالاس صفر/4 الأحد في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من المسابقة.

وعاد هال سيتي لدوري الدرجة الأولى بعد موسم واحد من الصعود للدوري الممتاز، حيث انضم إلى سندرلاند وميدلسبره في رحلة الهبوط.

وشارك في المباراة المحترف المصري أحمد المحمدي.

ويحتل هال سيتي المركز الثامن عشر (الثالث من القاع) برصيد 34 نقطة بفارق 4 نقاط عن المركز السابع عشر الذي يحتله سوانزي سيتي قبل جولة واحدة من نهاية الموسم.

وكان سوانزي سيتي فاز على مضيفه سندرلاند 2/صفر السبت قبل أن يتأكد رسميا بقاء الفريق في الدوري الممتاز عقب هزيمة هال سيتي.

الفوز رفع رصيد كريستال بالاس إلى 41 نقطة في المركز الثالث عشر.

وانتهى الشوط الأول بتقدم كريستال بالاس بهدفين نظيفين حملا توقيع ويلفريد زاها والمهاجم البلجيكي كريستيان بنتيكي في الدقيقتين الثالثة و34.

وقبل خمس دقائق من نهاية المباراة سجل لاعب الوسط الصربي لوكا ميليفوجيفيتش الهدف الثالث لكريستال بالاس ثم تكفل المدافع الهولندي باتريك فان انهولت بتسجيل الهدف الرابع في الوقت بدل الضائع.

وفقد هال سيتي ثمان نقاط في أخر ثلاث مباريات له حيث تعادل سلبيا مع مضيفه ساوثهامبتون ثم خسر أمام سندرلاند 1 /2 قبل أن يسقط أمام كريستال بالاس، مما ساهم بقوة في هبوط الفريق.

وخسر هال سيتي للمرة الحادية والعشرين هذا الموسم مقابل تسعة انتصارات وسبعة تعادلات فيما حقق كريستال بالاس فوزه الثاني عشر مقابل خمسة تعادلات وعشرين هزيمة.