تبرأ إيهاب لهيطة مدير منتخب مصر الأول من الأزمة التي نشبت في الساعات الماضية بسبب مباراة منتخب المحليين أمام نظيره اليمني وأثرها السلبي على تصنيف الفراعنة لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وكان يلا كورة قد نشر تقريراً مفصلاً عن الأثر السلبي لمباراة منتخب مصر للمحليين أمام اليمن، والتي ستؤدي إلى تقهقر الفراعنة في تصنيف الفيفا الصادر في الأول من يونيو القادم لثلاث مراكز. (طالع من هنا)

وأكد إيهاب لهيطة في تصريحات خاصة ليلا كورة على أنه لم يطلب إضافة مواجهة المحليين مع اليمن لتصنيف الفيفا، مشدداً على أنه لم يكن على علم بإضافة نتيجتها في سجلات الاتحاد الدولي.

وقال مدير المنتخب الأول: " ليس لي أي دخل بما يخص منتخب المحليين، أعمل مع الفريق الأول فقط، ولا أعرف من قام بطلب إضافة المباراة في سجلات الاتحاد الدولي ".

وأكمل: " نبهت من قبل في أكثر من مناسبة بأنه لا يجوز أن يُترك منتخب المحليين دون جهاز إداري مسؤول عنه، سأبحث عن المتسبب في الأمر بالتأكيد ".

ومن جانبه، علق طارق السعيد المدرب العام لمنتخب المحليين في تصريحات خاصة ليلا كورة على الأمر، حيث أكد على أن جهاز الفريق لم يكن على علم بالأمر أيضاً.

وأضاف: " لا نعرف إذا كان إضافة مباراة اليمن إلى التصنيف من عدمه تمثل شيئاً مفيداً لمصر أم لا، لكننا لم نطلب الأمر مطلقاً ولا دخل لنا به ".

واردف: " نبحث عن الحصول على حقنا في أساسيات، لا نستطيع ضم لاعبي الأهلي أو الزمالك لمعسكراتنا وفي النهاية يطلبون منا نتائج أمام المغرب التي يلعب لاعبوها في الوداد والرجاء وغيرهم ".

واختتم: " بالتأكيد لن نترك كل المشكلات التي تواجهنا بشأن المعسكرات أو استدعاء اللاعبين ونبحث عن التصنيف، خطتنا مختلفة تماماً عن الفريق الأول ".