أبدى ماركو اسينسيو لاعب ريال مدريد سعادته بالفوز الكبير 4-1 على اشبيلية بالدوري الإسباني في مباراة وصفها بأنه كانت بمثابة نهائي، موجها الشكر للمدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان على الثقة التي وضعها فيه.

وحقق ريال مدريد فوزا مهما بأربعة أهداف لواحد أمام ضيفه اشبيلية على ملعب سانتياجو برنابيو وما زال أمامه مباراتان، منها واحدة مؤجلة، لحسم لقب الليجا.

وصرح أسينسيو لوسائل الإعلام عقب اللقاء "قدمنا مباراة كبيرة ونحن سعداء للغاية بهذه النتيجة، لكن يتبقى لنا مباراتان. يتعين علينا الفوز الأربعاء المقبل" أمام سيلتا فيجو ومن بعدها مالاجا في آخر مباريات الدوري.

وأصبح أسينسيو (21 عاما) يلعب دورا مهما في المباريات الأخيرة من الموسم مع ريال مدريد.

وقال "كان هدفي منذ بداية الموسم اللعب بأقصى طاقة ممكنة لدي، وأشكر زيدان على ثقته التي منحني إياها".

وأشار اللاعب، الذي يخوض أول مواسمه مع الفريق الأول، أن الريال ليس به فريق أول أو ثان.

وأوضح "كلنا فريق واحد، كلنا نشارك وكلنا مهمون. الموسم طويل للغاية ولا يمكن اللعب بـ11 لاعبا فقط"، في إشارة إلى سياسة التناوب التي يطبقها المدرب الفرنسي بين اللاعبين.

وقبل جولة من النهاية، ما زال صراع صدارة الليجا مشتعلا بين برشلونة وريال مدريد (لكليهما 87 نقطة) بعد فوزهما على كل من لاس بالماس واشبيلية، على الترتيب.