دافع الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، عن نزاهة فريق سيلتا فيجو، الذي يلتقي مع فريقه غدا الأربعاء في الدوري الأسباني، مؤكدا أن لاعبي النادي الملكي مستعدون لخوض المباراتين المتبقيتين لهم في المسابقة من أجل حسم لقبها.

وتقام مباراة الغد المؤجلة بين الفريقين من مرحلة سابقة على ملعب بالايدوس، معقل سيلتا فيجو.

ولا تشكل نتيجة المباراة أي فارق مع سيلتا فيجو، مما يدفع البعض إلى التكهن بدوافع الفريق في موقف مثل هذا.

وقال زيدان في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الثلاثاء على هامش مباراة الغد: "أفكر في المباراة وحسب، فريق سيلتا فيجو الذي سيلعب على ملعبه سيتعامل باحترافية كما يجب".

ويحتاج النادي الملكي لحصد أربع نقاط فقط من المباراتين المتبقيتين له ليعلن نفسه بطلا لمسابقة الدوري الأسباني.

وستكون المباراة الأخيرة لريال مدريد في البطولة يوم الأحد المقبل أمام ملقة.

وحذر زيدان من صعوبة هاتين المباراتين، حيث قال: "نحن جاهزون، أمامنا مباراتين نهائيتين وستنتهي الليجا، نحن على ما يرام من الناحية البدنية".

ويرى زيدان أن مباراة سيلتا فيجو ستكون في غاية الصعوبة، واستطرد قائلا: "إنها مباراة صعبة لأنه فريق جيد، ولكنني أهتم بما سنقوم به نحن".

واعترف المدرب الفرنسي أن لاعبي فريقه لا يعانون من أي حماس مفرط ولا يفكرون كثيرا في تحقيق "الثنائية" (بطولتي الدوري ودوري أبطال أوروبا).

وتابع: "هذه الكلمة (الثنائية) لا تتردد داخل غرفة خلع الملابس، نفكر فقط في مباراة الغد".

وتهرب زيدان من سؤال أحد الصحفيين حول مستقبله، وقال: "الآن أفكر في عملي اليومي فقط وفيما تبقى من الموسم، بالطبع هذا عمل شاق ومرهق ولكنني أستمتع به، أعرف أن هذا سينتهي يوما ما ولكنني لست قلقا، عندما أصل إلى غرفة خلع الملابس أستمتع بكل ما أجده هناك وبكل ما أقوم به وهذا لن يحرمني منه أحد".