برر ثروت سويلم المدير التنفيذي لاتحاد الكرة المصري، التصريحات التي أدلى بها عن رغبته في أن يكون ناديي الأهلي والزمالك هما طرفا المباراة النهائية لمسابقة كأس مصر.

وأشار سويلم في تصريحات عبر إذاعة إنيرجي أف أم إلى أنه لم يقصد تأهل الأهلي والزمالك لنهائي الكأس لأي سبب آخر سوى رغبته في حضور جماهيري مكثف للمواجهة.

وقال سويلم: " تصريحاتي عن أمنيتي بتأهل الأهلي والزمالك لنهائي كأس مصر تم تفسيرها بشكل خاطيء، الأمر برمته كان في غمار الحديث عن عودة الجماهير ".

وأكمل: " بالتأكيد الأهلي والزمالك يمتلكان أكبر قاعدة جماهيرية في مصر، ووصلوهما للنهائي وإقامته بحضور الجماهير سيشهد تواجد مكثف ".

ورد سويلم على تصريحات محمد قابيل عضو مجلس إدارة النادي المصري والتي طالب خلالها الأخير بضرورة تقدم مدير اتحاد الكرة لاستقالته من منصبه بسبب تصريحاته عن المباراة النهائية لكأس مصر. (طالع من هنا)

وتحدث سويلم في رده قائلاً: " لا أعلم كيف أصبح مسؤولاً عن نادي كبير مثل النادي المصري، هناك من يحاولون المزايدة من أجل كسب شعبية لا أكثر ".

واختتم: " قابيل أراد أن يحصل على شعبية لدى جماهير المصري عن طريق التصريحات التي أدلى بها، يبدو أنه فهم حديثي بشكل خاطيء ".